"رسول الخراب".. إردوغان يرسل ابنه إلى الهند لتمويل متطرفين وتهريب مرتزقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"رسول الخراب".. إردوغان يرسل ابنه إلى الهند لتمويل متطرفين وتهريب مرتزقة, اليوم الأحد 6 سبتمبر 2020 03:00 مساءً

"رسول الخراب".. إردوغان يرسل ابنه إلى الهند لتمويل متطرفين وتهريب مرتزقة

نشر في الوئام يوم 06 - 09 - 2020

699913
تزايدت مخاوف وكالات الأمن الهندية، بعد نشر تقارير استخباراتية تشير إلى دعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لجماعات إرهابية مقرها باكستان لتعزيز شعبيته بين مسلمي جنوب آسيا.
وكشف التقرير الأمني، وفق صحيفة "زي نيوز" الهندية، أن تركيا تمول وتدعم أنشطة إرهابية تعود لتنظيم داعش لتنشر الفوضى في الهند والمناطق المجاورة.
وبحسب وكالات الأمن الهندية، فإن متعاملين مقرهم تركيا، بدعم واضح من حكومة أنقرة، سهّلوا تهريب مجموعة من الهنود المرتزقة إلى سوريا والقتال في صفوف داعش هناك.
وذكرت الصحيفة إن حملة اعتقالات أخيرة قام بها جهاز الأمن الهندي، أكدت هذه الحقيقة، حيث اعترف المعتقلون بأنهم وصلوا إلى سوريا عبر تركيا وعادوا إلى البلاد بنفس الطريقة، وأنه تم تسهيل وصولهم إلى مناطق نفوذ داعش من قبل مندوبين من تركيا.
وقال مسؤول أمني هندي يعمل مع مؤسسة الأمن المركزي، إن "محاولات تركيا لتمويل منظمات إسلامية مقرها الهند، والتعاون مع الجماعات السياسية، وطرد الطلاب الهنود هي أمور تزيد من مخاوفنا".
وتشير الصحيفة إلى أن بلال، نجل الرئيس أردوغان، هو قائد البعثات الإسلامية التخريبية والمتطرفة. حيث أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، كان يقود عمليات سرية لغسل أدمغة الشباب وقمع المعارضين في تركيا وكذلك في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الهند.
ويعتقد خبراء الأمن أن الهند بحاجة إلى التركيز على الأنشطة المتسارعة لتركيا داخل البلاد مع تركيزها على الأعمال العدائية الناشئة عنها في المحافل العالمية.
وبحسب الصحيفة الهندية، فإنه خلال 18 عاماً من حكمه، أسس أردوغان سيطرة سلطوية على هيكل الحكم بأكمله في تركيا، بما في ذلك القوات المسلحة والمكاتب الإدارية والقضاء. حيث استغل الأخير لتحريك هذه القرارات وإضفاء الشرعية عليها بصفتها أعلى محكمة إدارية في تركيا.



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق