وزيرا خارجية ألمانيا وفرنسا يطالبان بإيضاحات حول حالة نافالني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقال وزيرا الخارجية هايكو ماس وجان إيف لودريان في بيان مشترك نشر اليوم الجمعة: "يجب التوصل إلى المسؤولين عن هذا العمل الشنيع وتقديمهم إلى المحاكمة."

وأبدى الوزيران استياءهما العميق من الهجوم على نافالني، الذي وصفاه بأنه "يشكل انتهاكا خطيرا للغاية للمبادئ الأساسية التي تقوم عليها الديمقراطية والتعددية السياسية".

ووفقا لتحقيقات أجراها مختبر خاص بالجيش الألماني "بوندسفير" فإن الحكومة الألمانية تعتبر أنه من الثابت بلا شك أن نافالني تم تسميمه بمادة نوفيتشوك التي تسمم الأعصاب والتي تستخدم لأغراض عسكرية.

وكان السياسي المعارض دخل يوم العشرين من أغسطس الماضي في غيبوبة مفاجئة عقب رحلة طيران قام بها داخل روسيا ثم نقل لاحقا بناء على إصرار أسرته إلى مستشفى شاريتيه في العاصمة الألمانية برلين.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت أنها ستتخذ مع حلفائها "ردة فعل مناسبة" تجاه واقعة تسمم نافالني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق