اكتشاف أول دليل مباشر على حدث فلكي فضائي حيّر العلماء (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
اكتشاف أول دليل مباشر على حدث فلكي فضائي حيّر العلماء (فيديو), اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 11:18 صباحاً

اكتشف علماء الفلك نظاما نجميا غريبا على بعد 1200 سنة ضوئية من الأرض، حيث تمزق القرص المكون للكواكب بفعل نجومه المركزية الثلاثة.

وهذا هو أول دليل مباشر على أن مجموعات النجوم يمكن أن تمزق قرص الغبار والغاز، الذي يستمر لتشكيل عوالم - تاركا إياه بحلقات ملتوية ومائلة.

واستخدم خبراء من جامعة إكستر عددا من الأدوات، بما في ذلك التلسكوب الكبير جدا التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي، لتحقيق الاكتشاف.

ويُعرف نظامنا الشمسي بأنه مسطح بشكل ملحوظ، حيث تدور جميع الكواكب في المستوى نفسه - ولكن هذا ليس هو الحال دائما.

ويزعم علماء الفلك أن الوقوف على كوكب محتمل داخل النظام المسمى GW Orionis، من شأنه أن يمنح المراقب رؤية مذهلة لنظام نجمي مائل ومتعدد.

وجاء البحث من برنامج كبير يبحث في أنظمة نجمية فتية، باستخدام مصور جديد يعمل بالأشعة تحت الحمراء يجمع الضوء من ستة تلسكوبات مختلفة.

وصُممت الأداة لإعطاء رؤى جديدة حول كيفية حدوث تشكل النجوم والكواكب داخل الأقراص الدوارة، المحيطة بالنجوم الفتية.

ويمكن أن تتشكل أنظمة الكواكب الفتية حول نجوم متعددة - مثل GW Orionis - بأقراص مكسورة ومشوهة وملتوية لتكوين الكواكب.

وقال ستيفان كراوس، أستاذ الفيزياء الفلكية في جامعة إكستر، الذي قاد البحث، إن هذه هي الرؤية الأكثر دقة للنظام المثير للاهتمام. ووصف النجوم الثلاثة في مركز القرص الملتوي بشكل غير عادي بأنها في نوع من "رقصة الجاذبية".

وأضاف كراوس: "عادة، تتشكل الكواكب حول قرص مسطح من الغبار والغاز الملتف، ولكن صورنا تكشف حالة قصوى حيث القرص غير مسطح على الإطلاق".

إقرأ المزيد

علماء الفلك يرصدون حدثا فضائيا فريدا

علماء الفلك يرصدون حدثا فضائيا فريدا

علماء الفلك يرصدون حدثا فضائيا فريدا

وبدلا من ذلك، يكون ملتويا وله حلقة منحرفة انفصلت عن القرص - الحلقة المنحرفة تقع بالقرب من الجزء الداخلي للقرص قرب النجوم الثلاثة.

وتمكن الفريق من تصوير الحلقة الداخلية وتأكيد اختلالها باستخدام أداة SPHERE على VLT، والملاحظات من تلسكوبات ALMA.

ولاحظ الفريق الظلال التي تلقيها هذه الحلقة على بقية القرص، ما ساعدهم على معرفة الشكل ثلاثي الأبعاد للحلقات وهندسة القرص الكلية.

ويكشف البحث الجديد أن هذه الحلقة الداخلية تحتوي على 30 كتلة أرضية من الغبار، والتي يمكن أن تكون كافية لتشكيل الكواكب.

وقال ألكسندر كريبلن، من جامعة إكستر، إن أي كواكب تتشكل داخل الحلقة المنحرفة ستدور حول النجم في مدار مائل للغاية.

وأضاف: "نتوقع أن يتم اكتشاف العديد من الكواكب في مدارات مائلة واسعة الفصل في مسوحات تصوير الكواكب المستقبلية" لهذا النظام.

?

وللوصول إلى هذه الاستنتاجات، راقب الفريق GW Orionis لأكثر من 11 عاما، ورسم خرائط لمدار النجوم بدقة غير مسبوقة.

وقالت أليسون يونغ، عضوة الفريق من جامعتي إكستر وليستر: "وجدنا أن النجوم الثلاثة لا تدور في المستوى نفسه، ولكن مداراتها غير محاذية فيما يتعلق ببعضها البعض وفيما يتعلق بالقرص".

ثم قام الفريق الدولي، مع باحثين من المملكة المتحدة وبلجيكا وتشيلي وفرنسا والولايات المتحدة، بدمج ملاحظاتهم الشاملة مع محاكاة الكمبيوتر لفهم ما حدث للنظام.

وللمرة الأولى، تمكنوا من الربط بوضوح بين اختلالات المحاذاة الملحوظة، وبين "تأثير تمزق القرص" النظري، والذي يشير إلى أن الجاذبية المتضاربة للنجوم في الطائرات المختلفة يمكن أن تتشوه وتكسر القرص المحيط بها.

ويتطابق الشكل المرصود للحلقة الداخلية أيضا مع التنبؤات حول كيفية تمزق القرص.

وقُدّم البحث في مجلة Science.

المصدر: ديلي ميل

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق