لاكروا : السياسيين في لبنان رفضوا الطائفية للخروج من الأزمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كتب – روماني صبري 

 

سلطت صحيفة "لاكروا " الفرنسية، الضوء على الشأن اللبناني بمناسبة مرور 100 عام على نشأة لبنان، وكذا بمناسبة زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون له وتكليف مصطفى أديب بتشكيل الحكومة. 

 

وقالت الصحيفة، إنها ساعة الاختيار بين نظامين مدني وطائفي، وأن كبار المسؤولين السياسيين في لبنان قبلوا بفكرة العلمانية، وهي فكرة أو حلم يراود عددا كبيرا من اللبنانيين باعتباره المخرج الوحيد من الأزمة الحالية، كما ذكرت فضائية "فرانس 24." 

 

ونقلت الصحيفة شهادة امرأة لبنانية تقول إن اللبنانيين اكتشفوا بعد خروجهم في مظاهرات وبعد انفجار مرفأ بيروت أنهم يعيشون نفس المشاكل ولا علاقة للعقائد بالطريقة التي يمكن بها حل هذه المشاكل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق