هل هددت زعيمة المعارضة نانسي بيلوسي بالاستقالة حال فوز ترامب بالرئاسة؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، في أمريكا منشورا يدعي أن نانسي بيلوسي، زعيمة المعارضة في مجلس النواب الأمريكي، والتي ترشح نفسها لإعادة انتخابها كممثلة للمنطقة الثانية عشرة في كاليفورنيا، ستستقيل إذا فاز الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بولاية رئاسية جديدة.

نُشرت نسخ من المنشور على حسابات منفصلة على موقع فيس بوك، في 23 أغسطس و 26 أغسطس، فيما انتشرت نسخة أخرى كتبها أحد الرواد في 30 يوليو على نطاق واسع.

 

 

لكن موقع "يو إس توداي"، قال إن المنشور مزيف، حيث لم يتم العثور على أية نتائج عن استقالتها المزعومة، على المواقع الإلكترونية أو حتى الموقع الرسمي للكونجرس.

حيث قالت بيلوسي في وقت سابق، إنها ستقبل نتيجة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في نوفمبر، امتثالا لإرادة الشعب.

نشرت المعلومات المزيفة لأول مرة على موقع "بوستاترول دوت اورج"، الساخر، عبر مقالًا غير مؤرخ، لكن من المتوقع أن يكون قد نشر في 10 أبريل الماضي.

المنشور المزيف الذي كتبه المؤلف "هاري هيلمت"، قال خلاله أن بيلوسي بدأت تدرك ان ناخبيها بدأوا في الانقلاب عليها.

وأضاف هاري في مقاله المزيف: " بيلوسي قالت لم أعد ما يريده الناس إنهم يريدون ترامب ،وإذا اختاروه في نوفمبر فسوف أتنحى جانباً وأدعم إرادة الشعب".

ويعد هذا الادعاء مشابها لمقال نُشر في 20 يناير على موقع "ماجا 2020"، بزعم أن بيلوسي كانت تنوي الاستقالة في حال حدث فشل في تحقيق المساءلة ضد ترامب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق