أسير إرهابي يكشف طريقة التنسيق والارتباط بين تنظيم القاعدة والحوثيين الإرهابيين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف أسير من تنظيم القاعدة الإرهابي، ضبطته قوات الجيش اليمني وهو يقاتل إلى جانب ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، عن أن قيادات وأعضاء تنظيم القاعدة في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيا يعملون كمشرفين ويديرون مراكز تجنيد لصالح الحوثيين، منها مراكز في صنعاء، ومحيطها.

وذكر "الأسير موسى ناصر علي حسن الملحاني" في مقطع فيديو نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أنه يقاتل في صفوف ميليشيا الحوثي منذ العام 2017م بعد أن رتّب لانتقاله القيادي الحوثي المدعو "حمزة حمزة التاج".

وأشار الأسير الملحاني البالغ من العمر 20 عاماً إلى أنه التحق بتنظيم القاعدة الإرهابي منذ صغره بسبب فقره وظروف أسرته المعيشية الصعبة، لافتاً الانتباه إلى أنه انقطع عن التعليم وهو في الصف السابع، مؤكداً أنه يعرف الكثير من قيادات وأعضاء تنظيم القاعدة في صنعاء والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة الميليشيا البعض منهم يعملون كمشرفين ويديرون مراكز تجنيد لصالح الحوثيين، منها مراكز في صنعاء ومحيطها.

وأضاف أن البعض منهم يشارك في جبهات القتال إلى جانب الميليشيا الحوثية ومن ضمنهم قيادي في تنظيم القاعدة يدعى "يوسف الصعفاني" وينحدر من منطقة صعفان بصنعاء، وأشخاص آخرون كثر من تنظيمي القاعدة وداعش.

وأكد أن القيادي "الصعفاني" الذي يطلقون عليه لقب "الزير" لقي مصرعه وهو يقاتل في صفوف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في معارك المخا الساحلية في الساحل الغربي.

وكان "الأسير موسى الملحاني" أحد عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي الذي ضبطته قوات الجيش منتصف أغسطس المنصرم وهو يقاتل في صفوف ميليشيا الحوثي الإرهابية بإحدى جبهات القتال شرقي مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شمال شرقي اليمن.

وينحدر "الأسير موسى الملحاني" من منطقة مُسيك بأمانة العاصمة صنعاء، وقبل أن يشارك في القتال إلى جانب ميليشيا الحوثي الانقلابية خضع لدورات خاصة عادة ما تقيمها الميليشيا لأي شخص قبل أن تدفع به إلى جبهات القتال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق