المدير الجديد لـ"بي.بي.سي": لا مكان للآراء السياسيّة لموظفينا على مواقع التواصل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال المدير العام الجديد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) تيم ديفي للموظفين إن عليهم عدم نشر آرائهم السياسية على مواقع التواصل الاجتماعي، لأنهم بذلك يخاطرون بالسمعة الحيادية للمؤسسة البريطانية.

وتولي ديفي (53 عاما) المنصب يوم الثلثاء ليصبح المدير العام السابع عشر للمؤسسة العريقة. وقال إن جمهور بي.بي.سي يعتبر أن ما يشكلها هو "منظور محدد".

وأضاف اليوم الخميس في أول خطاب أمام الموظفين: "إذا أردت أن تكون كاتب رأي في مقال أو مدافع عن حملة حزب ما على وسائل التواصل الاجتماعي، فهذا خيار متاح. لكن يجب الا تكون وقتها تعمل في بي.بي.سي".

وتقع على عاتق ديفي، الذي تولى المنصب خلفا لتوني هال، مهمة تأمين مستقبل المؤسسة التي تأسست قبل 98 عاما، في وقت يتعرض نموذج تمويلها، القائم على رسوم يدفعها كل منزل لديه جهاز تلفزيون، لهجوم من بعض نواب البرلمان.

تيم ديفي (أ ف ب).

وقال إنه لا يريد أن تتحول المؤسسة "بي.بي.سي باشتراك لتخدم قلة"، رغم أنه يعتقد انها ستجد شعبية كبيرة في بعض مناطق البلاد.

وأكد أنه ملتزم إبقاء تمويل بي.بي.سي تمويلا عاما. لكن عليها أن تعكس كل الآراء السياسية في كل البلاد، وكذلك كل الفئات العمرية.

وشكك رئيس الوزراء بوريس جونسون من قبل في وجوب استمرار تلقي المؤسسة للتمويل برسوم رخصة التلفزيون، نظراً إلى تنامي خدمات قائمة على اشتراكات المشاهدين، مثل نتفليكس.

كذلك، انتقد أعضاء في حزب المحافظين الذي يتزعمه، بي.بي.سي بسبب ما يعتبرونه تحيزا منها لصالح السياسات التي تميل لليسار.

وانتقد أيضا آخرون على الجانب الآخر من المشهد السياسي بعض التغطيات الإخبارية لهيئة الإذاعة البريطانية.

بالفيديو- الدكتور شوقي عازوري لـ"النهار": هكذا نحمي صحتنا النفسية من جحيم الفاجعة

لن نبقى مدمّرين... 

مرّ على فاجعة بيروت 3 أسابيع والجرح لم يلحم بعد. الوجع كبير لكنّنا لن نبقى مدمّرين. ننهض من قلب بيروت، في مبنى "النهار" الشاهد على انفجار المرفأ والذي لملم ركام مكاتبه سريعاً وعاد للحياة، لنقول أنّنا لن نموت، ولن ننكسر مجدّداً. أرواحنا متعبة، لكنّنا سنحاول حمايتها بالسبل المتاحة، لأنّ إرادة الحياة أقوى وأبقى من الدمار.  

الدكتور شوقي عازوري يتحدّث لـ"النهار" عن كيفية حماية صحتنا النفسية من جحيم الفاجعة. 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق