التحرش الجنسي: عدّاء أمريكي يقر بتهمة التحرش بعد صفعه مؤخرة مراسلة على الهواء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
مصدر الصورة CBS

أقرّ عدّاء أمريكي من ولاية جورجيا ويدعى توماس كالاواي بارتكاب فعل تحرش الجنسي، بعد ظهوره في فيديو تداولته منصات التواصل الاجتماعي، يضرب مراسلة تلفزيونية على مؤخرتها خلال البث الحي.

وحكم على كالاواي بالسجن مدة عام واحد تحت المراقبة وغرامة قدرها ألف دولار.

وكانت المراسلة ألكس بوزارجيان تغطي سباقاً في سافانا في جورجيا عندما قام العدّاء بضربها على مؤخرتها أثناء مروره، ما جعلها تحدق به في حالة من الذعر قبل مواصلة تقريرها.

ونال الفيديو نحو 10 ملايين مشاهدة على موقع تويتر العام الماضي.

وقالت المراسلة يوم الثلاثاء في قاعة المحكمة إنها سامحته. وأضافت :" لا يحق لأحد أن يلمس أو يصفع أيا كان من أجل التسلية".

وقالت لقناة "آي بي سي" إنّ ما حدث قد يبدو غير مؤذ بالنسبة للبعض، "لكن من الواضح أنه تفكير سامّ لأنّ ما فعله كالاواي يثبت فكرة أنيّ لا أستحق مساحتي الشخصية".

وتابعت بوزارجيان :" ويعزّز الاعتقاد بأني كأمرأة، جسدي ليس ملك لي. لكن في الحقيقة هذا غير صحيح، لأنه قدم اليوم إلى المحكمة وأقرّ بأنه مذنب".

وأشارت بعد جلسة الاستماع الثلاثاء إلى أن كالاواي حاول الاعتذار مرات عدة، وهي الآن قبلت اعتذاره.

وهناك عدد من الروايات عن تعرض صحفيات للتحرش أثناء القيام بعملهن.

وأفادت دراسة استقصائية أجرتها المؤسسة الدولية لإعلام المرأة عام 2018 أن 58٪ من الصحفيات اللاتي شملهن الاستطلاع، تعرضن شخصياً للتهديد أو التحرش. وقالت 26٪ من الصحفيات في الاستطلاع إنهن تعرضن للاعتداء الجسدي.

وفي العام الماضي ، قبّل رجل مراسلة على الهواء أثناء تغطية مهرجان موسيقي في ولاية كنتاكي.

وخلال تغطية كأس العالم في روسيا عام 2018 ، تعرّض العديد من المراسلات لمحاولات التقبيل من قبل غرباء أثناء بثّ التقارير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق