أخبار عالمية

"كرؤية شعرة من مسافة 10 كم": صور فريدة لأقراص تشكيل كوكب عن بعد!

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"كرؤية شعرة من مسافة 10 كم": صور فريدة لأقراص تشكيل كوكب عن بعد!, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 03:03 مساءً

تمكن فريق دولي من العلماء من التقاط صور لأقراص "تشكل كوكب" على بعد مئات السنين الضوئية من الأرض.

وتسلّط الصور، التي تعد إنجازا في حد ذاتها، ضوءا جديدا على كيفية ظهور أنظمة الكواكب. وتظهر سحب الغبار والغاز الأولية حول النجوم الصغيرة، حيث يعتقد علماء الفلك أن المادة الموجودة فيها تتحول في النهاية إلى كواكب.

وكافح العلماء سابقا من أجل التقاط صور للأقراص التي تشكل الكوكب، بشكل صحيح، حتى أن الصور من أكبر التلسكوبات لم تكن مفصلة بما فيه الكفاية. ولكن دراسة جديدة، نُشرت في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية يوم الخميس، حلّت هذه المشكلة من خلال التوصل إلى تقنيات ملاحظة مختلفة تماما.

© kuleuven.be / Jacques Kluska

واعتمد المعد الرئيسي للدراسة، جاك كلوسكا، من جامعة KU Leuven في بلجيكا وزملاؤه، الذين عملوا في المشروع في المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO) في تشيلي، على طريقة تسمى قياس التداخل بالأشعة تحت الحمراء.

إقرأ المزيد

علماء الفلك: 19 كويكبا تدخل المنظومة الشمسية قادمة من نجوم أخرى

علماء الفلك: 19 كويكبا تدخل المنظومة الشمسية قادمة من نجوم أخرى

علماء الفلك: 19 كويكبا تدخل المنظومة الشمسية قادمة من نجوم أخرى

واستخدموا أداة PIONIER لدمج الضوء الذي جُمع بواسطة 4 تلسكوبات، والحصول على صور الأقراص. ولم تكن هذه نهاية عملهم، لأن ضوء النجوم أعاق مستوى التفاصيل في الصور، لذلك كان لا بد من استعادة القطع المفقودة من خلال إعادة البناء الرياضي.

وقال كلوسكا: "أشعر بسعادة غامرة لأن لدينا الآن، ولأول مرة، 15 من هذه الصور". وأظهرت الصور الحواف الداخلية للأقراص المكونة للكوكب.

وكشف جان فيليب بيرغر، من جامعة Grenoble-Alpes في فرنسا، والذي كان مسؤولا عن العمل مع PIONIER: "يعادل تمييز التفاصيل على نطاق مدارات الكواكب الصخرية مثل الأرض أو المشتري، القدرة على رؤية إنسان على القمر، أو تمييز شعرة على مسافة 10 كم".

وكشفت الصور التي تلقاها الفريق عن بقع "أكثر إشراقا أو أقل سطوعا" في الأقراص، والتي يمكن أن تكون "عدم استقرار" قد يؤدي في النهاية إلى تكوين الكواكب. ويخطط كلوسكا وفريقه لإجراء بحث إضافي لمعرفة أسباب هذه العمليات، بينما يحاولون أيضا الحصول على صور أكثر تفصيلا لسحب الكواكب الأولية.

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT

المصدر
RT Arabic (روسيا اليوم)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا