أخبار عاجلة
|| شعبيات|| حكاية "التلت بنات والبطيخة والشمامة" -
كورونا يتسبب في شجار على متن طائرة -

رئيس وزراء أستراليا يلمح إلى تخفيف تدابير الإغلاق وسط تراجع إصابات كورونا

رئيس وزراء أستراليا يلمح إلى تخفيف تدابير الإغلاق وسط تراجع إصابات كورونا
رئيس وزراء أستراليا يلمح إلى تخفيف تدابير الإغلاق وسط تراجع إصابات كورونا

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم الجمعة، إن مجلس الوزراء الوطني سيقرر ما إذا كان سيجري تخفيف تدابير الإغلاق المفروضة في أنحاء البلاد في الثامن من مايو المقبل، في ظل انخفاض معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في أستراليا.

وأضاف موريسون في تصريحات للصحفيين في العاصمة كانبره أنه سيعجل بتنفيذ القرار قبل الأسبوع الذي يبدأ يوم 11 مايو، وذلك بالنظر إلى النجاح الذي تحقق في خفض منحنى الإصابات والوفيات بالفيروس.

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء "بلومبرج"، دعا رئيس الوزراء المواطنين إلى الاشتراك في تطبيق الهاتف الحكومي لمساعدة السلطات في تتبع سلاسل العدوى.

وأوضح موريسون: "يستحق الأستراليون أن يسمح لهم بالذهاب إلى العمل قبل الموعد المقرر تقديرا للجهود التي قاموا بها".

وقال رئيس الوزراء: "في حين قام أكثر من 5ر3 مليون شخص بتحميل التطبيق، يجب على ملايين آخرين تحميله لخفض فرصة حدوث تفش ثانوية".

وقال رئيس هيئة الخدمات الصحية في أستراليا، برندان ميرفي، في المؤتمر الصحفي إن بلاده لديها ما يكفي من أجهزة الاختبار وخط إمداد آمن للمعدات الطبية، بما في ذلك الأقنعة (الكمامات) ومعدات الحماية الشخصية الأخرى.

ودعا ميرفي المواطنين الأستراليين على تنزيل التطبيق من أجل تتبع المخالطين.

وقال بول كيلي، نائب رئيس الخدمات الطبية في أستراليا، في وقت سابق اليوم الجمعة إن منحنى العدوى "انخفض إلى حد كبير"، بالنظر إلى عدم تسجيل أي حالات إصابة جديدة على مدار أيام في بعض الولايات والأقاليم الأسترالية.

وسجلت أستراليا 7662 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا حتى الساعة السادسة من صباح اليوم الجمعة.

وقد سجلت مدينة سيدني اليوم الجمعة 92 حالة وفاة بكورونا، فضلا عن 5720 حالة تعاف من المرض، وتم إجراء أكثر من 570 ألفا اختبار للكشف عن الفيروس.

وأجبر الإغلاق الأستراليين على البقاء في منازلهم، باستثناء الخروج من أجل شراء السلع الأساسية أو الزيارات الطبية أو الذهاب إلى المدرسة أو العمل. ولا تزال الحانات والمطاعم والكازينوهات وصالات الألعاب الرياضية ودور السينما مغلقة.

وأدت تدابير الإغلاق إلى ارتفاع معدلات البطالة وتعريض البلاد لخطر الركود اقتصادي لأول مرة منذ ما يقرب من ثلاثة عقود.

المصدر
بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صورة لهنية ونصرالله أمام المسجد الأقصى تثير السخرية
التالى صحيفة: تركيا تعرضت لنكسة.. وخياران أمام أردوغان أحلاهما مر