أخبار عالمية

مستجدات تزيد أزمة "اختفاء كيم" غموضا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مستجدات تزيد أزمة "اختفاء كيم" غموضا, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 02:32 مساءً

عمون - أظهرت صور الأقمار الصناعية الملتقطة أمس الأربعاء قطارا متوقفا في مجمع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، المختفي منذ أيام، في مدينة وونسان الساحلية.

وذكر موقع "38 نورث"، وهو مشروع تابع لمركز أبحاث ستيمسون، أن الصور أظهرت قطارا قد يكون تابعا لكيم، وهو متوقف في محطة قطار تخدم المجمع، يومي 21 و23 أبريل.

وجاءت هذه الأنباء وسط التقارير المتضاربة حول مكان الزعيم الكوري الشمالي، حيث زعمت بعض المنافذ الإعلامية أنه قد يكون في حالة خطيرة بعد إجرائه لعملية جراحية.

وقال موقع "38 نورث": "لوحظ القطار لأول مرة في هذه المحطة في 21 أبريل، ومرة أخرى في 23 أبريل، ولكن لا يمكن تحديد ما إذا كان قد ظل واقفا في المحطة منذ ذلك الحين".

وأضاف: "وفي 29 أبريل ظل القطار في نفس الموضع"، لكنه أضاف: "لم تعد عربة المحرك (القاطرة) متوقفة في الجانب الجنوبي من القطار، ومن غير الواضح ما إذا كانت قد غادرت أو تم تحريكها إلى أسفل مظلة المحطة، ولكن في كلتا الحالتين لا يبدو أن القطار مستعد للمغادرة".

وأشار الموقع المتخصص في الشؤون الكورية الشمالية إلى أن وجود القطار هناك لا يدل على مكان وجود الزعيم الشمالي ولا يشير إلى أي شيء يتعلق بصحته.

وقد أفاد موقع "إن كي نيوز" الأمريكي، المتخصص في شؤون كوريا الشمالية، يوم الثلاثاء، أن صور الأقمار الصناعية أظهرت وجود قوارب غالبا ما يستخدمها كيم، وأن نمط حركتها يشير إلى أنه قد يكون في وونسان.

ووفقا لموقع "38 نورث"، كانت هناك حالتان أخريان على الأقل على مدار السنة الماضية شوهد فيهما القطار في نفس المحطة، في غضون الأوقات التي تم الإبلاغ فيها عن وجود كيم في المدينة الساحلية وونسان.

وكانت المرة الأولى في يوليو، عندما قيل إن الزعيم الكوري الشمالي قام بالتفتيش على غواصة جديدة في حوض بناء السفن الجنوبي "شينبو"، على بعد حوالي 100 كيلومتر من تلك المدينة.

أما المرة الثانية ففي نوفمبر، عندما قيل إن كيم أشرف على مسابقة للطيران في وونسان.

وفي وقت سابق، قال دبلوماسي كوري شمالي سابق يدعى ثاي يونغ هو، أصبح حاليا برلمانيا في كوريا الجنوبية، إن المعلومات حول خضوع كيم لعملية جراحية ليست مؤكدة، لكن ما هو مؤكد أنه لا يستطيع الوقوف أو المشي لوحده.

وأضاف في حديثه لشبكة "سي إن إن" الأمريكية أن غياب الزعيم الكوري الشمالي عن احتفالات يوم الشمس في 15 أبريل، والتي تحيي ذكرى ميلاد جده مؤسس كوريا الشمالية كيم إل سونغ، يؤكد أنه في حالة صحية غير جيدة.

وأعاد ثاي التذكير بأن وفاة الزعيم الشمالي السابق كيم جونغ إيل ظلت سرا لمدة يومين، وحتى وزير خارجية البلاد في حينها لم يتم إبلاغه إلا قبل ساعة من الإعلان الرسمي.

وأوضح أن تحركات قطار كيم باتجاه الصين والعودة، ربما يكون تكتيكا لتحويل الأنظار على أرض الواقع، وهو تكتيك كان يتبع دائما حيث يتم إرسال القطار فارغا إلى أجزاء مختلفة من البلاد.

يُذكر أن الزعيم الكوري الشمالي اختفى عن الأنظار منذ 11 أبريل، عندما ترأس اجتماعا للمكتب السياسي لحزب العمال الحاكم، وقد أثار غيابه عن الاحتفال بذكرى عيد ميلاد جده الراحل المؤسس كيم إيل سونغ في 15 أبريل التكهنات حول مكان وجوده وحالته الصحية.

ويصر المسؤولون الكوريون الجنوبيون على أنه لم يتم اكتشاف أي شيء غير عادي داخل النظام في بيونغ يانغ.

يونهاب+ سي إن إن

المصدر
وكالة عمون الاخبارية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا