أخبار عاجلة
عاجل.. تحرك "قوي" من الرئيس الأمريكي ضد الصين -
%80 تراجع الطلب على الألبسة -

جائحة كورونا تفرض سلوكيات اجتماعية استثنائية بمأدبا

جائحة كورونا تفرض سلوكيات اجتماعية استثنائية بمأدبا
جائحة كورونا تفرض سلوكيات اجتماعية استثنائية بمأدبا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
جائحة كورونا تفرض سلوكيات اجتماعية استثنائية بمأدبا, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 12:09 مساءً

جائحة كورونا تفرض سلوكيات اجتماعية استثنائية بمأدبا

عمون - فرضت جائحة فيروس كورونا سلوكيات استثنائية جديدة على المجتمعات للوقاية من خطر تفشي الفيروس، وادت الى تغيير أنماط الحياة الاجتماعية السائدة في المجتمعات وبخاصة العادات الرمضانية.

ويحل شهر رمضان الكريم لهذا العام على محافظة مأدبا، بعادات رمضانية استثنائية ادت الى تغيب الكثير من العادات التي تميز الشهر الفضيل عن غيره من شهور السنة ومنها التواصل الاجتماعي بين الاقارب والموائد الرمضانية "موائد الرحمن" واقامة صلاة التراويح في المساجد، حيث بات التباعد الاجتماعي والعزل المنزلي من الاجراءات الاحترازية لاحتواء الإصابة بالفيروس .

وقبل أيام من حلول شهر رمضان المبارك تزينت أسواق مأدبا وشرفات منازلها احتفالا ببهجة الشهر الكريم، ولكن غابت عادات وتقاليد كانت تحرص عليها العائلات بهذا الشهر مثل المجالس العائلية وصلة الرحم بينهم وإعداد الولائم طوال الشهر واستقبال الضيوف والأقارب وتبادل الزيارات الرمضانية،التي توقفت إلى حد كبير كإجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا. وبدى واضحا التزام المواطنين بعدم إقامة التجمعات والافطارات الجماعية، والتي بدورها انعكست سلبيا على المطاعم والمطابخ التي تصنع الإفطار الرمضاني الجماعي خصوصا وجبة المنسف الشهيرة، حيث تكثر المطابخ في المحافظة. ومن العادات التي غابت هذا العام في شهر رمضان بسبب فيروس كورونا الموائد الرمضانية "موائد الرحمن" التي كانت من الطقوس الرمضانية المميزة وتستقبل الفقراء والعمال الوافدين واطعامهم ابتغاء الخير وطاعة الله. كما عابت السهرات الرمضانية للعائلات والأصدقاء في خارج المنازل ومحلات الكوفي شوب بسبب إغلاقها، والتي كانت تمتد حتى وقت السحور، لتقتصر السهرات على أفراد الأسرة وفي المنازل فقط. بترا

ومع إعلان الحكومة هذا العام إلغاء جميع الخيم الرمضانية وموائد الرحمن وتوزيع ما كان يقدم في الخيام بطريقة التوصيل المباشر للمحتاجين من مواد عينية ونقدية لمستحقيها ، تنشط عمليات توزيع المساعدات على الأسر الفقيرة والمحتاجة والتي يتبرع بها اهل الخير من خلال جمعيات خيرية داخل المحافظة.

وبعد قرار إغلاق المساجد للوقاية من انتشار فيروس كورونا، حيث تقام الصلاة في البيوت، وغابت مظاهر صلاة التراويح والتي أصبحت تؤدى في المنازل مع أفراد الأسرة فقط. وقال المواطن عبد الوهاب فهد لوكالة الانباء الاردنية (بترا ) "أحضر سجادة كبيرة للصلاة مع افراد عائلتي في المنزل، حيث تغيب وللمرة الأولى الصلاة بعيدا عن المساجد في رمضان، بسبب كورونا، حيث ان قرار إغلاق المساجد صدر عن الحكومة ومن دائرة الإفتاء وذلك حرصا على حياة المواطنين وسلامتهم وصحتهم.

المصدر
وكالة عمون الاخبارية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هيئة فرنسية تمنح الضوء الأخضر لتطبيق إلكتروني لتتبع المخالطين للمصابين بكورونا
التالى أمريكا: جون راتكليف يؤدي اليمين الدستورية مديرا جديدا للاستخبارات الوطنية