الارشيف / أخبار عالمية

تعرف إلى المنضمين الجدد لنادي كورونا!

  • 1/7
  • 2/7
  • 3/7
  • 4/7
  • 5/7
  • 6/7
  • 7/7

آخر تحديث: الأحد 7 رجب 1441 هـ - 01 مارس 2020 KSA 07:02 - GMT 04:02
تارخ النشر: الأحد 7 رجب 1441 هـ - 01 مارس 2020 KSA 06:05 - GMT 03:05

المصدر: دبي - العربية.نت

انضمت أسماء جديدة إلى لائحة الدول التي انتقل إليها فيروس كورونا، منها أستراليا أيرلندا واللوكسمبورغ. ففي أستراليا، قال مسؤول بقطاع الصحة إن رجلا مصابا بالفيروس توفي صباح اليوم الأحد بمستشفى في مدينة بيرث، وذلك في أول حالة وفاة بالفيروس في البلاد.

وكان الرجل (78 عاما) يخضع للحجر الصحي بعد إجلائه من السفينة السياحية دايموند برنسيس في اليابان، ضمن أكثر من 150 مواطنا أستراليا. وقال أندرو روبرتسون مسؤول الصحة في ولاية أستراليا الغربية "نقدم تعازينا لأسرته وللأسف فهو أول حالة وفاة بفيروس كورونا لدينا في أستراليا".

وذكرت السلطات أن زوجة الرجل أصيبت أيضا بالفيروس لكنها في حالة مستقرة. وبلغ عدد المصابين بالفيروس في أستراليا 25 شخصا وفقا لأحدث
بيان حكومي.

وفي أيرلندا، أعلنت الحكومة السبت عن أول إصابة بفيروس كورونا المستجد تم تشخيصها لدى أيرلندي عائد من شمال إيطاليا. وقالت وزارة الصحة إن الرجل المتحدر من شرق أيرلندا "تلقى متابعة طبية" في إطار البروتوكول المعتمد، بعد تشخيص إيجابي لإصابته بالفيروس. وأشارت إلى أن هذه الإصابة "مرتبطة برحلة إلى منطقة متأثرة (بالفيروس) هي شمال إيطاليا".

وتمكنت السلطات سريعا من تحديد الأشخاص الذين تواصل المريض معهم، وذلك من أجل "إعلامهم وتقديم المشورة لهم، تجنّبًا لانتشار" الفيروس.
وقال وزير الصحة سايمون هاريس "نحن نستعد لهذا الاحتمال منذ كانون الثاني/يناير".

وفي لوكسمبورغ، تم تشخيص أول حالة إصابة بفيروس كورونا. وأعلنت وزيرة الصحة بوليت لينير مساء السبت خلال مؤتمر صحافي إن المريض وهو في الأربعينيات من عمره كان في إيطاليا وعاد بالطائرة عبر مطار شارلروا (بلجيكا). وأضافت أن المريض أظهر الأعراض "في بداية الأسبوع". وأشارت الوزيرة إلى أنّ هناك أبحاثًا جارية "لتحديد الأشخاص" الذين كان المريض على اتّصال معهم. وتمّ عزله مع أسرته في مركز لوكسمبورغ الاستشفائي، لكنّ عائلته لم تظهر عليها أيّ أعراض.

وفي البرازيل، أكدت وزارة الصحة السبت ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد سريع الانتشار، وأن الحالة جرى تشخيصها لمريض في ساو باولو كان قد زار إيطاليا في الآونة الأخيرة.

وقالت السلطات إنها تعكف على جمع المعلومات وإنها ستعلن عن المزيد من التفاصيل لاحقا. وتأكد ظهور أول حالة إصابة بكورونا في البرازيل يوم 26 فبراير /شباط أثناء عطلة عامة تتخللها احتفالات كرنفالية ويصل فيها معدل السياحة الداخلية إلى ذروته.

وفي آخر إحصاء لها، أعلنت هيئة الصحة العالمية قبل يومين ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 83 ألفا والوفيات إلى 2858. وأضافت أن حوالي 80000 مصاب في الصين 10% منهم في حالة خطرة، مشيرة إلى أن حالات الإصابة بلغت 4351 مصابا بالفيروس و67 وفاة في 49 بلدا خارج الصين.

وكانت، أوضحت أن انتشار فيروس كورونا في العالم مقلق للغاية، إلا أنه ليس وباء. وذكر المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم جبريسوس، أنه يمكن احتواء الفيروس، مضيفاً أنه "لا يجب التسرع والقول إن الفيروس أصبح وباء".

كما نبه إلى ضرورة استعمال كلمة وباء بكثير من الحذر لما يمكن أن تسببه من هلع، وحالة خوف غير مبرر. وأكد أن كل السيناريوهات مطروحة على طاولة البحث، موضحاً أنه لن يتردد في استعمال عبارة وباء حين تدعو الحاجة والوقائع.

المصدر
العربية نت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا