أخبار عالمية

بكين تجاوزت موسكو وواشنطن في الأسلحة فرط الصوتية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
بكين تجاوزت موسكو وواشنطن في الأسلحة فرط الصوتية, اليوم الجمعة 14 فبراير 2020 10:27 صباحاً

تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير موخين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول سباق تسلح خطير بدأت الصين تتفوق فيه على روسيا والولايات المتحدة.

وجاء في المقال: سوف تنشئ واشنطن "أعظم قوة نووية في العالم". صرح بذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ووفقا له، فإن لدى الجيش الأمريكي عددا كبيرا من الصواريخ "فائقة السرعة". وأكد الزعيم الأمريكي أن روسيا والصين لديها صواريخ مماثلة. في الوقت نفسه، قال إن موسكو تلقت معلومات حول صناعة مثل هذه الصواريخ في الولايات المتحدة، ربما من إدارة باراك أوباما.

وفي الصدد، يرى الخبير العسكري فلاديمير كاشوتوف، أن ترامب، بمعنى ما، مصيب، فسرعة "جميع الصواريخ البالستية تفوق سرعة الصوت أو فرط صوتية". لكن من المستبعد أن يفهم ترامب بالتفصيل الفرق بين الصواريخ التي تفوق سرعة الصوت في ترسانة البنتاغون ونظيرتها الروسية. فمنظومة "أفانغارد" الصاروخية ومجمع "كينجال"، اللذان تحدث عنهما بوتين، سلاحان استراتيجيان. ووفقا لمجلة National Interest الأمريكية، يمكن أن يكون لهذه الأسلحة في المستقبل تأثير خطير على التوازن الاستراتيجي في العالم.

ومن جهته، قال الخبير العسكري إدوارد روديوكوف، لـ نيزافيسيمايا غازيتا": "الصواريخ الروسية والرؤوس الحربية (في منظومة أفانغارد"، التي أطلقت من آلاف الكيلومترات)، قادرة على بلوغ الأهداف وتدميرها بسرعة فرط صوتية. وهي ما زالت غير قابلة للاعتراض. الأمريكان، لم يصلوا إلى هذا المستوى بعد. فمع أن الصواريخ البالستية الأمريكية العابرة للقارات قادرة على الطيران بسرعة فرط صوتية، لكن رؤوسها الحربية تقترب من الهدف بسرعات منخفضة".

ومع ذلك، فهناك سبب يدعو للاعتقاد بأن واشنطن لم تعد خائفة من روسيا، إنما من الصين، لأن إمكانات الأخيرة الصناعية العسكرية أعلى بدرجات من الإمكانيات الروسية. فوفقا للولايات المتحدة، لا تتخلف جمهورية الصين الشعبية عن روسيا، في تطوير أسلحة فرط صوتية، بل ربما تتفوق عليها في ذلك. وقد تحدثت National Interestعن تطوير بكين لصاروخDF-ZF ، الذي سجل في الاختبارات سرعة تتجاوز 10 ماخ.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تابعوا RT علىRT
RT

المصدر
RT Arabic (روسيا اليوم)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا