أخبار عالمية

زيادة المساحة المزرعة بالقمح في أوكرانيا رغم الجفاف

أظهر تقرير اقتصادي نشر أمس الثلاثاء، أن مساحة الأراضي المزروعة بالقمح في أوكرانيا خلال العام الحالي زادت عن التوقعات، مع استمرار المخاوف من احتمالات تراجع المحصول بسبب موجة الجفاف التي قد تؤثر على المحصول.

وبحسب تقرير شركة "أيه.بي.كيه إنفورم" للاستشارات، فإن هناك مخاوف من انخفاض محصول الموسم الزراعي الحالي بسبب تراجع كميات الأمطار التي هطلت على أوكرانيا منذ بداية موسم زراعة القمح في أغسطس الماضي.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن البيانات الحكومية تقول إن المزارعين تمكنوا من التغلب على تقلبات الطقس لكن المحللين غير مقتنعين بأن المشكلة انتهت.

وأضافت بلومبرج أن أحوال الزراعات في بعض مناطق جنوب أوكرانيا سيئة وهناك "خطر كبير" في أن يضطر بعض المزارعين إلى زراعة، محصول بديل في أراضيهم المزروعة قمحا خلال الربيع المقبل، بحسب ما ذكره أندري نوفوسيلوف كبير المحللين في شركة "بارفا إنفست" الأوكرانية للاستشارات والتي أجرت جولات لمتابعة أوضاع الأراضي الزراعية في مختلف أنحاء أوكرانيا خلال الشهر الحالي.

وحتى أول ديسمبر الحالي كان المزارعون الأوكرانيون قد زرعوا 4ر6 مليون هكتار بالقمح للموسم الجديد بزيادة نسبتها 8% تقريبا عن تقديرات الحكومة.

وقالت ماريا كوليسنيك نائب رئيس شركة الاستشارات الأوكرانية برو أجرو إن هذه المساحة تزيد كثيرا عن توقعات السوق، مضيفة "من المهم أن نرى كيف ستكون حالة الزراعات بعد فصل الشتاء" قبل التنبؤ بكمية المحصول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا