ميغان ماركل تدرس إنتاج فيلم عن حركة "حياة السود مهمة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت مصادر قريبة من شركة "نتلفيكس" أن ميغان ماركل زوجة الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تدرس إنتاج فيلم عن حركة "حياة السود مهمة" التي تأسست في الولايات المتحدة ودول أخرى عام 2013، وأشارت المصادر لصحيفة "ميرور" البريطانية إلى أن الناشطة الأمريكية باتريس كولورز إحدى مؤسسات الحركة ستكون نجمة الفيلم الوثائقي الذي يرجح أن تنتجه ميغان في إطار الصفقة التي وقعتها هي وزوجها مع "نتلفيكس" الأسبوع الماضي لإنتاج أفلام وثائقية يمكن أن تدر عليهما أكثر من 150 مليون دولار، حيث قالت الصحيفة نقلا عن المصادر:"الحقيقة أن ميغان مهتمة جداً بانتاج فيلم عن الحركة وعن حياة كولورز لانها على ما يبدو تمثل مصدر الهام لميغان".


وأضافت:"أبلغت ميغان أصدقاءها عدة مرات أنها متأثرة جدا بنشاط وجهود كولورز... وهي تعتقد بانه يجب سرد قصة تلك الناشطة وأنها مهتمة للغابة بسرد القصة بنفسها"، وفي تصريحات سابقة رفضت كولورز لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واصفة إياه بأنه "مصدر كل الشرور" وهي تصريحات أثارت تأييد ميغان التي انتقدت ترامب عدة مرات.
وتصاعد نشاط حركة "حياة السود مهمة" بشكل كبير في بعض دول العالم بعد مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد على يد ضابط أمريكي أبيض أثناء اعتقاله ما اثار احتجاجات عنيفة في عدة مدن امريكية في شهرأيار (مايو) الماضي.


وكشفت صحيفة "ميرور" في تقريرها أن الأمير هاري وميغان اللذين تزوجا عام 2018 وقررا أخيرا اعتزال الحياة الملكية والاستقرار في الولايات المتحدة باشرا بالفعل دراسة أفكار إنتاج أفلام ضمن صفقة "نتلفلكس" فيما بدأ هاري تلقي دروسا على الإنترنت في كيفية إنتاج أفلام وأنه معجب جداً بالمخرج الأمريكي الهوليودي رون هوارد.
وفي تعليق الأربعاء على الصفقة مع هاري وميغان، قال الرئيس التنفيذي لشركة "نتفليكس" تيد سارادنوس:"الحقيقة ان هاري وميجان استطاعا إلهام ملايين الأشخاص في العالم باصالتهما وتفاؤلهما وقيادتهما... ونحن فخورون للغاية باختيارهما نتفليكس كمنزل ابداعي وخلاق لهما ومتحمسون جدا لسرد قصص معهما من شأنها أن تزيد فهم الجمهور في كل مكان".

قد يهمك ايضا:

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق