صور.. مرشدة سياحية تطلق مبادرة لارتداء الجلابية: يلا نلبس مصري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لايف ستايل

مي سعيد

الأخبار المتعلقة

  • فيديو.. زفة على جمل في بولاق الدكرور تثير سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي

  • بـ8 دولارات.. كمامات ماركة كيم كارداشيان: تقلل العدوى وتناسب ألوان البشرة

  • "مارشش على شعرها ألوان".. منة عرفة "استثناء" في "رامز مجنون رسمي"

  • المرجان والكرز.. تعرفي على موضة ألوان صيف 2020 للملابس والبيجامات

أعلنت المرشدة السياحية مي سعيد، عن إطلاق مبادرة "يلا نلبس مصري" والتي تدعو الفتيات والسيدات من خلالها لارتداء الفساتين المصرية المنتمية للفلكلور المصري.

وقالت "مي سعيد": "كنا كلنا مجبرين نلبس لبس معظمه مش مصري رغم إن الفلكلور بتاعنا مليان بهجة وألوان وجلاليب أشيك من مليون فستان، عشان كدة قررت أبدأ بنفسي وأغير كل حاجة في دولابي والبس مصري والمبادرة دي هي دعوة مني لكل ست تجرب تلبس هدوم مصرية الصناعة والذوق ومتترددش لأن التجربة بعد ما خضتها كانت أروع مما أتخيل".

وأضافت "سعيد" في تصريح خاص لـ"الوطن"، أن هوية الشعوب تحدد بزيها الشعبي وأن هناك شعوبا كثيرة طورت الزي الشعبي وأصبح مناسبا لمعايير العصر، وضربت المثل بالساري الهندي وتصميمات العملية والمريحة.

وتسائلت "مي سعيد: "ما بالك بقى الجلابية المصرية اللي هي من الأساس مريحة مكانش ناقصها غير شوية ابتكارات تخليها عصرية وهي دي الخلطة السحرية إن الزي التقليدي يبقى مريح وعصري لكن في نفس الوقت محافظ على هويته البس صح يبقى يلا نلبس مصري".

المرشدة السياحية انضمت لإحدى المجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالملابس والازياء وتناقشت مع عضوات المجموعة حول "اللبس الصح" في مصر وتناقشوا هل هو "البراند والغالي والموضة العالمية"، أم "اللبس اللي بيأصل للهوية"، مؤكدة أنها كانت تشعر طوال الوقت بالضيق بسبب غزو العبايات الخليجي للسوق المصري، وأن المصريات نسوا تماماً الزي الشعبي المصري الذي يشبه الأرض والخضرة والفاكهة ويتميز بألوانه وأنه "مريح في اللبس ومبهج للعين في نفس الوقت"، علاوة على أنه أغلب الوقت يكون مصنوع من القطن وسعره  في متناول الجميع.

وتابعت: "يعني جلابية ممكن تكون بتمن بنطلون جينز أو أقل الحكاية بتتلخص في إعادة بعث للهوية المصرية بشكل مريح عملي وعصري ودة موجود ومصانع كتير بتقدمه وأماكن كتير بتبيعه أون لاين أو في الأسواق المصرية يبقى أنا بتحقق معادلة صعبة جداً ومهمة بخطوة واحدة بتشجع منتج مصري وبترجع الهوية وكمان بتكون مرتاح دة غير إنك هتوفر كمان".

واستطردت: "انا ابتديت بنفسي وفضيت دولابي تماماً من أي حاجة غير الجلاليب المصرية القطن الناعمة المريحة والتجربة كانت عظيمة لما نزلت بيهم الشارع واتحركت ودة اللي خلاني أعمل المبادرة نفسي كل الستات تلبس لبس مصري مريح وملون ومبهج".

وعن مميزات الجلابية المصرية أكدت "مي سعيد" أنها تناسب المحجبات وغير المحجبات و"أشيك من أحلى فستان ومبهج والوان مبهجة" مضيفة: "أنا حاسة أنها ممكن تبقى موضة وترند ونبص تلاقي الشارع جميل ومبهج علاوة على رخص سعرها حيث تبلغ أغلى جلبيه 250 جنيها على الأكثر ومصنوعة من القطن المصري الناعم".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق