لماذا أثارت إطلالة ميلانيا ترامب حيرة معجبيها؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

منذ وصولها إلى البيت الأبيض، أصبحت ميلانيا ترامب فاشيونيستا حقيقية. ومع ذلك، لا تزال تحدث خطوات ناقصة، في بعض الأحيان، في الموضة، كما كان الحال في 26 آب. السيدة الأولى، التي كانت ترتدي فستانًا باللون الفوشيا من دار الأزياء Jason Wu، أحبطت أكثر من شخص واحد، كما ذكرت صحيفة The Express.

لا أحد محصّن من خطوة ناقصة في الموضة، ولا حتى ميلانيا ترامب! إذا غيّرت السيدة الأولى أسلوبها (جذريًا) عند وصولها إلى البيت الأبيض، فإنها تكون أحيانًا هدفًا لانتقادات حادة. في 26 آب، مرّت العارضة السابقة مرة أخرى بالتجربة المريرة، كما كشف زملاؤنا فيThe Express.

أثناء وجودها في فورت ماكهنري، بالتيمور، لدعم نائب الرئيس مايك بنس في إطار مؤتمر للحزب الجمهوري، إختارت ميلانيا ترامب فستانًا بلون الفوشيا من دار أزياء Jason Wu مشدودًا عند الخصر بشريطين أسودين. خيار ترك المعجبين بها عاجزين عن الكلام. سأل أحد مستخدمي تويتر، "ما الذي كان معلقًا على جانبي فستان ميلانيا ترامب الليلة، وما هو نوع الفستان الذي ترتديه ميلانيا ترامب؟" وعلقت مستخدمة أخرى على الشبكة الاجتماعية بقولها: "إنها ترتدي ملابس عادية لكن هذا الفستان سخيف".

3bf84932ce.jpg

080dea1d62.jpg

ميلانيا ترامب، غالبًا ما يتم السخر من اختيارات ملابسها

غالبًا ما كانت ميلانيا ترامب مثاراً للسخرية، وغالبًا ما يتم تمييزها وإهانتها، وكانت أضحوكة على الويب في تموز الماضي. للاحتفال بعيد الاستقلال، اختارت السيدة الأولى فستانًا متوسط ​​الطول من ألكسندر ماكوين يسمى Dancing Girls. على نسيج هذا الأخير، الذي تقدر تكلفته بحوالي 4000 دولار، ظهر رسم أسود مسطّر يدويًا من قبل طلاّب أكاديمية سنترال سانت مارتينز للتصميم المرموقة، كما أوضح موقع هولا. فكرة مجرّدة تمثل النساء يرقصن على نطاق واسع، ما أثار الانتقاد والسخرية من قبل مستخدمي الإنترنت.

بالفيديو- ماذا طلبت الكتل السياسية من الرئيس المكلّف مصطفى أديب؟

ماذا طلبت الكتل السياسية من الرئيس المكلف مصطفى أديب؟

أخبار ذات صلة

0 تعليق