كل ما تريدين معرفته عن التهاب الضرع الذي يصيب النساء بعد الولادة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التهاب الضرع مرض يصيب بعض السيدات بعد الولادة وخاصةً خلال الأسابيع 6-12 الأولى في الرضاعة، وعادةً ما يكون ذلك بسبب عدوى.

أسباب التهاب الضرع
يحدث التهاب الضرع بسبب بكتيريا موجودة على الجلد أو في فم الرضيع وتنتقل إلى داخل الثدي من خلال فتحة مجرى اللبن أو الشقوق التي يمكن أن تظهر أثناء فترة الرضاعة.

ويمكن أن يحدث التهاب الضرع أيضًا بسبب حبس اللبن في الثدي وبذلك يصبح راكدًا ويحدث ذلك نتيجة قلة الخبرة في الرضاعة أو استخدام تقنيات سيئة لسحب اللبن أو انسداد إحدى قنوات الحليب مما يؤدي إلى عودة اللبن إلى داخل الثدي مجددًا- وفقًا لموقع "فاميلي دكتور" التابع للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة.

وفي بعض الحالات، تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الضرع، وهذا يحدث إذا كانت الحلمات مصابة بالتشقق أو التقرحات، أو استخدام الأم لثدي واحد في الرضاعة أو وضعية واحدة وهذا خاطئ لأن الوضعيات المختلفة تضمن خروج الحليب بالكامل مما يحمي الثدي من أي مرض، إضافة إلى ارتداء حمالات صدر ضيقة تضغط على الثدي مما يحد من تدفق الحليب.

أعراض التهاب الضرع
بمجرد حدوث الالتهاب، تظهر بعض الأعراض، وهي: ألم الثدي- التعب- التورم- احمرار أسفل الثدي- دفئ أو سخونة في الثدي المصاب- حرقان خلال الرضاعة- خروج إفرازات من الحلمة- حمى- غثيان وقئ- قشعريرة.

وفي بعض الأحيان تقل حدة الألم المصاحب للالتهاب، ويجب أن تقوم المرأة ببعض الأشياء خلال ذلك لتسريع عملية التعافي، وهي:
- الرضاعة الطبيعية على الجانب المصاب كل ساعتين أو أكثر؛ للحفاظ على تدفق الحليب ومنع امتلاء الثدي.
- تدليك المنطقة المصابة من الناحية الخلفية للثدي وعمل ذلك بحركة دائرية إتجاه الحلمة.
- وضع كمادات دافئة ورطبة على المنطقة المؤلمة.
- ارتداء حمالة صدر مناسبة ويجب التأكد من أنها ليست ضيقة.

وفي حالة عدم الشعور بتحسن بعد 24 من تجربة النصائح، يجب الذهاب للطبيب، كما يجب على المرأة فعل ذلك إذا كانت الأعراض منذ بداية الإصابة هي خروج دم أو صديد من الثدي أو ظهور خطوط حمراء واضحة بالقرب من المنطقة المصابة أو وجود ألم حاد.

تشخيص التهاب الضرع
بمجرد الذهاب إلى الطبيب، يجب شرح الأعراض له ليتأكد من الإصابة، وفي حالة عدم وجود علامات لالتهاب الضرع يلجأ الطبيب لعمل موجات فوق صوتية للثدي أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو تصوير الثدي بالأشعة السينية أو الخزعة وهي أخذ عينة من الثدي.

طرق الوقاية من التهاب الضرع
يمكن للمرأة أن تحمي نفسها من التهاب الضرع بعد الولادة مباشرةً إذا فعلت ذلك:
- يجب أن يكون فم الطفل ملاصق للحلمة خلال الرضاعة منعًا لدخول بكتيريا.
- جعل الطفل يفرغ ثدي واحد قبل الرضاعة من الثدي الثاني.
- تغيير وضعية الرضاعة للطفل حتى يخرج الحليب بالكامل.
- عدم ارتداء حمالة صدر ضيقة أو وضع ضمادات.
- تهوية الثدي عندما يكون ذلك ممكنًا.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق