أدوات تنظيف البشرة.. أسباب ظهور الحبوب خلال فترة الحمل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يسبب الحمل تغيرًا في هرمونات الجسم ويظهر هذا في هيئة تساقط بالشعر وتورم بالقدمين وظهور حبوب بالوجه، ولأن الحبوب من المشاكل التي تواجه النساء أغلب الوقت فإنها تشعر بالحزن من زيادة انتشارها خلال الحمل، فإليكِ سبب ظهورها.

تقول راشيل نازاريان، طبيبة الأمراض الجلدية بالولايات المتحدة، إن فترة الحمل يمكن أن تساعد على توهج بشرة بعض السيدات، وذلك يكون بسبب إفراز نسبة جيدة من الزيوت في الجلد، ولكن على الجانب الآخر تكون كابوسًا لأخريات؛ لأنها تزيد لديهن الزيوت التي كلما كانت كثيفة على البشرة ولزجة تسببت في سد المسام وتراكم خلايا الجلد الميت والأوساخ، وبذلك تنشر الحبوب مثل حب الشباب الذي يظهر خلال فترة المراهقة.

وأضافت أن زيادة الدهون بسبب هرمون البروجسترون ليس العامل الوحيد لظهور الحبوب في فترة الحمل، حيث إن التوتر أيضًا يفعل ذلك، ولهذا يجب محاولة عدم التوتر خلال تلك الفترة لحماية البشرة قدر المستطاع، حسبما ذكرت مجلة "بيرنتس" الأمريكية الشهرية الخاصة بالأم والطفل.

وأوضحت إيمي ويشسلر، طبيبة الأمراض الجلدية بالولايات المتحدة، أن بعض النساء تستخدمن حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب؛ لأنه يوازن هرموني الاستروجين والبروجستين، وخلال الحمل تتوقفن عن هذا الدواء، وبالتالي تحصل الحبوب على فرصة للانتشار.

ونصحت النساء الحوامل بالتوقف عن تجربة أدوات تنظيف البشرة القاسية أو تنظيف المسام بقسوة؛ لأن هذا يضر الجلد ويعرض البشرة للتهيج ويمكن أن يسبب التهابات.

كما نصح الطبيب الأمريكي ستيفن فيلدمان، أستاذ الأمراض الجلدية في كلية ويك فورست للطب، النساء، بالتوقف عن استخدام أي منظفات موضوعية أو مكياج أو مقشرات كيميائية مصنوعة من الساليسيليك أو حمض الجليكوليك أو حمض الأزيليك أو بيروكسايد.

وأكد أن استخدام أدوية حب الشباب ممنوع خلال فترة الحمل؛ لأنها يمكن أن تضر الجنين، ولهذا يجب الخضوع للكشف الطبي أولًا للحصول على عقاقير مناسبة لفترة الحمل والرضاعة.

وأشار إلى أن النساء يمكن أن تلجأن إلى تقشير البشرة بمكونات طبيعية؛ لأنها تكون ألطف على الجلد ولا تسبب ضررًا للجنين، ولكن يجب الحذر من البثور لأن محاولة التخلص من السوائل داخلها يسبب انتشار الرؤوس البيضاء.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق