للنساء.. 5 تغييرات تحدث لجسدك إذا توقفت عن ارتداء الملابس الداخلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا يعد ارتداء الملابس الداخلية خيارا مفضلا لدى الكثيرين في بعض المجتمعات الغربية؛ وربما أصبح الأمر بمثابة قاعدة مجتمعية عامة وروتينا يوميا مثل أي شيء نفعله، ولكن السؤال الذي نطرحه هنا، هل ارتداء الملابس الداخلية أمرا ضروريا وماذا يحدث لجسدك إذا توقفت عن ارتدائها؟

1 - عدم الإصابة بالعدوى

تقول الدكتورة ليزا ماسترسون إن قرار عدم ارتداء الملابس الداخلية يجعل المنطقة المهبلية أكثر صحة، بعد أن تتاح لها الفرصة للتنفس، كما أنها قد تقلل من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية، وفقا لما ذكره موقع "ذا ليست" الخاص بالمرأة.

وفقًا للدكتورة نيني ماي، فإن الملابس الداخلية "يمكن أن تحبس الرطوبة الزائدة والميكروبات" وذلك يخلق بيئة رطبة لنمو المبيضات؛ وهي فطر يسبب عدوى الخميرة، خاصة إذا كنت ترتدي سراويل داخلية غير قابلة للتنفس.

2 - التنفس بشكل أفضل

كما أن التخلي عن ملابسك الداخلية قبل النوم يمكن أن تساعد في منحك الراحة؛ إذ يحتاج المهبل أحيانًا إلى هواء نقي صحي.

وتقول الدكتورة نانسي هيرتا؛ طبيبة أمراض النساء والولادة: يجب على المرأة النوم بدون ملابس داخلية إذا كانت معرضة لمشاكل بالمهبل، لأنها تسمح لتلك المنطقة بالحصول على بعض الهواء مما يساعد في إبقائها جافة ونظيفة.

3 - التمرين بشكل أفضل

إذا كنت تعانين من التهيج البشرة؛ فإن ذلك يحدث لمنطقة المهبل بسبب الاحتكاك المتولد عن الملابس الداخلية، ولذا فإنه من الآمن جدًا التخلص من تلك الملابس في الجيم أو أثناء الجري الصباحي، ولكن ينصح الأطباء بتغيير الملابس فورا بعد الانتهاء من التمارين.

4 - عدم الإصابة بالحساسية

يقول أخصائيو الحساسية إنه إذا توقفت عن ارتداء الملابس الداخلية، قد تقلل من خطر التعرض لتفاعلات الحساسية وتتجنب تفاعلات الحساسية المسببة للحكة؛ حيث إنه في بعض الأحيان قد تسبب السراويل الداخلية طفح جلدي موضعي يعرف باسم التهاب الجلد التماسي.

كما ذكرت الدكتورة دونيكا مور؛ خبيرة صحة المرأة أن منظف الغسيل الخاص بك يمكن أن يسبب أيضًا حساسية في الجلد.

5 - قليل من الإفرازات

تعاني الكثير من النساء من الإفرازات؛ وهي مزيج من البكتيريا وخلايا الجلد المهبلية والسوائل التي تنشأ من عنق الرحم والمهبل، ولذلك يقول الخبراء إنه قد تواجهين القليل من تلك الإفرازات إذا توقفت عن ارتداء الملابس الداخلية تمامًا، وخاصة إذا كنت ترتدين عادة سراويل غير قطنية؛ لأنها قد تمنع التهوية المناسبة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق