فيسبوك تضع حدًا للرسائل المعاد توجيهها في مسنجر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت شركة فيسبوك اليوم الخميس عن تقييد عدد الأشخاص الذين يُسمح بتحويل الرسائل إليهم عبر خدمة التراسل الفوري التابعة لها (مسنجر) Messenger بخمسة فقط، وذلك على غرار خدمة واتساب التابعة لها.

وقالت عملاقة التواصل الاجتماعي في تدوينة: “كجزء من جهودنا المستمرة لتزويد الأشخاص بتجربة مراسلة أكثر أمانًا وخصوصية، نقدم اليوم حدًا لإعادة التوجيه في مسنجر، لذلك لا يمكن إعادة تحويل الرسائل إلا إلى خمسة أشخاص أو مجموعات في المرة الواحدة”.

وأضافت فيسبوك: “يعد الحد من إعادة التوجيه طريقة فعالة لإبطاء انتشار المعلومات المضللة السريعة الانتشار، والمحتوى الضار الذي قد يتسبب في ضرر حقيقي في العالم”.

وقالت الشركة: إنها تعتقد بأن السيطرة على انتشار المعلومات المضللة أمر بالغ الأهمية، مع استمرار جائحة الفيروس التاجي (كوفيد-19) COVID-19 العالمية، ومع اقتراب انتخابات كبرى في الولايات المتحدة ونيوزيلندا ودول أخرى.

وتريد فيسبوك أن يكون مسنجر منصة آمنة وجديرة بالثقة للتواصل مع الأصدقاء والعائلة. ففي وقت سابق من العام الحالي، أطلقت ميزات، مثل: إشعارات الأمان، والمصادقة الثنائية، وطرق أسهل لحظر الرسائل غير المرغوب فيها والإبلاغ عنها. وتوفر هذه الميزة الجديدة طبقة أخرى من الحماية من خلال الحد من انتشار المعلومات المضللة.

وبدأت واتساب في عام 2018 بتجربة فرض قيود على عدد مرات إعادة توجيه الرسالة، كما بدأت بتصنيف الرسائل المعاد توجيهها لأول مرة، وإضافة سهمين لإظهار أنه تمت إعادة توجيه الرسالة بشكل متكرر، وعمدت الخدمة في العام الماضي إلى تحديد عدد الأشخاص الذين يمكنك إعادة توجيه رسالة واحدة إليهم ليصبح العدد خمسة.

وفي شهر نيسان/ أبريل الماضي، أعلنت الخدمة عن فرض حد جديد صارم على إعادة توجيه الرسائل؛ بهدف إبطاء نشر الأخبار المزيفة، بحيث إذا تلقى المستخدم رسالة معادًا توجيهها بشكل متكرر – أكثر من خمس مرات – فلن يتمكن بموجب القيود الجديدة من إرسالها إلا إلى محادثة واحدة في كل مرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق