الارشيف / علوم وتكنولوجيا

Project Nightingale.. مشروع سري تعمل عليه غوغل

  • 1/2
  • 2/2

آخر تحديث: الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 KSA 02:34 - GMT 23:34
تارخ النشر: الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 KSA 02:22 - GMT 23:22

المصدر: دبي - البوابة العربية للأخبار التقنية

أفاد تقرير إخباري نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الاثنين – نقلًا عن مصدر مطلع – بأن شركة غوغل تشارك في مشروع سري مع أحد أكبر أنظمة الرعاية في الولايات المتحدة لجميع المعلومات الصحية الشخصية التفصيلية لملايين الأميركيين في 21 ولاية، وجمعها.

ويبدو أن هذه المبادرة، التي أُطلق عليها اسم Project Nightingale، هي الأكبر في سلسلة من الجهود التي بذلها عمالقة وادي السيليكون للوصول إلى بيانات الصحة الشخصية وإنشاء موطئ قدم في صناعة الرعاية الصحية الضخمة. إذ تعمل شركات، مثل: أمازون، وآبل، ومايكروسوفت بنشاط على تقديم الرعاية الصحية، مع أنها لم تبرم صفقات في هذا النطاق حتى الآن.

ووفقًا للصحيفة، فقد أظهرت الوثائق أن غوغل بدأت الجهود في العام الماضي مع Ascension – ومقرها سانت لويس – وهي تعد ثاني أكبر نظام صحي في الولايات المتحدة، ثم بدأ تبادل البيانات بين الشركتين يتسارع منذ الصيف.

فيما تشمل البيانات المشاركة في Project Nightingale نتائج المختبر، وتشخيصات الطبيب، وسجلات الاستشفاء، وذلك من بين فئات أخرى، وتصل إلى سجل صحي كامل، بما في ذلك أسماء المرضى، وتواريخ الميلاد.

ووفقًا لشخص مطلع على الموضوع والمستندات، فإن المرضى أو الأطباء لم يُخطروا بالأمر. ويتيح المشروع لما لا يقل عن 150 موظفًا من موظفي جوجل بالفعل بالوصول إلى الكثير من البيانات التي تخص عشرات الملايين من المرضى.

برنامج جديد

ووفقًا للمصادر أيضًا، طرح بعض موظفي Ascension أسئلة عن الطريقة التي تجمع فيها البيانات وتُشارك، سواء من الناحية التقنية أو الأخلاقية.لكن خبراء الخصوصية قالوا: إنه يبدو أنه مسموح به بموجب القانون الفيدرالي. ويسمح (قانون قابلية التأمين الصحي والمساءلة لعام 1996) للمستشفيات عمومًا بمشاركة البيانات مع الشركاء التجاريين دون إخبار المرضى، طالما كانت المعلومات تُستخدم "فقط لمساعدة الكيان المشمول في الاضطلاع بوظائف الرعاية الصحية".

كما تستخدم غوغل في هذه الحالة البيانات، في جزء منها، لتصميم برنامج جديد، يعتمد الذكاء الاصطناعي المتقدم والتعلم الآلي، والذي يعمل على المرضى الأفراد لاقتراح تغييرات في رعايتهم. ويتمتع الموظفون في جوجل بالوصول إلى معلومات المرضى – حسب الوثائق – بما في ذلك بعض موظفي Google Brain: قسم العلوم البحثية الذي يعزى إليه بعض من أكبر الإنجازات التي حققتها الشركة.

وقالت متحدثة باسم غوغل لصحيفة وول ستريت جورنال: إن المشروع متوافق تمامًا مع قانون الصحة الفيدرالي ويتضمن حماية قوية لبيانات المرضى. هذا؛ ويُعتقد أن هناك دوافع مادية وراء المشروع لكل من شركتي جوجل، و Ascension. إذ عينت غوغل العشرات من المهندسين لمشروع Project Nightingale حتى الآن، دون فرض رسوم على العمل، لأنها تأمل في استخدام الإطار لبيع منتجات مماثلة للأنظمة الصحية الأخرى. والهدف النهائي منه هو إنشاء أداة بحث شاملة لتجميع بيانات المرضى المختلفة واستضافتها كلها في مكان واحد، وفق ما أظهرت المستندات.

ويجري تطوير المشروع في إطار قسم غوغل السحابي – الذي ينافس أقسام مماثلة لدى شركتي أمازون ومايكروسوفت في الحصة السوقية. وكانت الرئيس التنفيذي لشركة جوجل (سوندار بيتشاي) قد صرح أكثر من مرة خلال العام الحالي بأن إيجاد مجالات نمو جديدة للسحابة يمثل أولوية. وتهدف Ascension – وهي سلسلة تضم نحو 2,600 مستشفى ومكاتب طبية ومرافق أخرى – جزئيًا إلى تحسين رعاية المرضى. كما تأمل في استخراج البيانات لتحديد الاختبارات الإضافية التي قد تكون ضرورية أو غيرها من الطرق التي يمكن للنظام من خلالها تحقيق المزيد من العائدات من المرضى. وتتطلع الشركة أيضًا إلى نظام أسرع من شبكة حفظ السجلات الإلكترونية الحالية اللامركزية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا