شريف منير: شاركت في «الكيت كات» بدلا من ممدوح عبد العليم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
شريف منير: شاركت في «الكيت كات» بدلا من ممدوح عبد العليم, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 08:23 مساءً

وقال شريف لقناة ريفيو توثيقي على يوتيوب إن النجم محمود عبدالعزيز هو من رشحه للفيلم.

وأوضح المخرج داود عبدالسيد أن عبدالعليم وضع شرطًا أن يُكتب اسمه في التتر مع محمود عبدالعزيز، لكن محمود عبدالعزيز رفض، قائلا: "لو هيمثل فى الفيلم أنا مش همثل".

وأضاف شريف منير إن الفيلم ظل 6 سنوات حبيس أدراج المكتب بسبب أن المنتجين يرفضونه عندما يعلموا أن البطل ضرير. وأوضح أنسي أبو سيف، مهندس الديكور، أن المخرج كان يبحث عن المنتج يوافق على بناء حي شعبي مخصوص للفيلم.

وقال المنتج حسين القلا لـ"ريفيو توثيقي"، إن الكيت كات أول فيلم يحقق المعادلة بين فيلم الشباك والإيرادات وبين فيلم الجوائز والمهرجانات.

وأضاف أن إنتاج الفيلم كلفه 900 ألف جنيه، كما أنه ظل فى السينمات حوالي 17 أسبوعًا، وحقق أكثر من مليوني جنيه. وأكد الفنان أحمد كمال أن نجاح الفيلم لم يكن متوقعًا، قائلًا: "حتى محمود عبدالعزيز مكنش متوقع ينجح وكان شايفه بتاع مثقفين.. مكنش شايفه جماهيري".

وأوضح المخرج داود عبدالسيد أن كان يريد عبلة كامل فى دور عايدة رياض لكنها رفضت، ووفاء عامر جاءت للاختبار لكنها لم تكن مستعدة للدور.

وكشف مهندس الديكور أنسي أبو سيف تفاصيل بناء الحارة الشعبية في الفيلم، موضحًا أنه اقنع المخرج يوسف شاهين باستبدال حارى بونابرت التاريخية إلى حارة شعبية.

وأضاف أنه هدم حارة بونابرت وبنفس الماتريل بنى حارة شعبية، مشيرًا أنه نفذها فى 5 أسابيع. وكشف لقناة ريفيو توثيقي صورا أرشيفية من كواليس بناء الديكور تنشر لأول مرة.

قال المنتج حسين القلا إن بناء الحارة وقتها كان يتكلف 45 ألف جنيه فاقنع يوسف شاهين بناءها فى استوديو جلال، وأن يشاركه بنصف المبلغ على أن تكون الحارة بعد ذلك له.

وكشف الموسيقار راجح داود أن موسيقى الفيلم واجهت نقدًا سلبيًا في البداية، قائلا: "لكن بعد 5 سنوات بدأ الناس يدركوا ما قدمته في الفيلم".

كما كشف المخرج داود عبدالسيد أن الفيلم كان اسمه عرايا في الزحام لكن الرقابة رفضته، فاختار الكيت كات. وأوضح شريف منير أن مشهد النهاية حدث فيه بعض الارتجال. 

يذكر أن قناة “ريفيو توثيقي” هي قناة جديدة على “يوتيوب” تهتم بتوثيق ومناقشة أهم أفلام السينما المصرية من خلال إجراء عدة حوارات مع صناع هذه الأفلام ويقدم حلقات البرنامج المخرج الشاب بيتر صمويل.


يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق