انتهاء المسلسل.. 5 محاور يرصدها ميسي بعد قرار بقاءه مع برشلونة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

انتهى مسلسل ميسي وبرشلونة، بإعلان النجم الأرجنتيني بقاءه في النادي الكتالوني الموسم المقبل.

وأعلن ميسي عن قراره خلا حوار مطول مع موقع «جول» تحدث فيه عن كل شيء يخص صراعه مع النادي للرحيل.

وجاءت تصريحات ميسي على النحو التالي:

عن استغراقه وقتًا طويًلا في الحديث عن الأمر

"بعد الهزيمة أمام بايرن ميونيخ في لشبونة كان الأمر صعبا للغاية، كنا نعلم أنهم كانوا خصمًا صعبًا للغاية، قدمنا ​​صورة سيئة للغاية كان خطأ، لم أشعر بأي شيء، أردت أن يمر الوقت ثم أخرج لتوضيح كل شيء".

عن رغبته في الرحيل وأسبابه

"أخبرت النادي، وخاصة الرئيس، أنني أريد المغادرة كنت أخبره طوال العام، كان يعتقد أن الوقت قد حان للتنحي، كنت أؤمن أن النادي يحتاج إلى المزيد من الشباب والأشخاص الجدد واعتقدت أن وقتي في برشلونة قد انتهى، وشعرت بالأسف كثيرًا لأنني كنت أقول دائمًا أنني أريد إنهاء مسيرتي هنا".

"كانت سنة صعبة للغاية، لقد عانيت كثيرًا في التدريبات وفي المباريات وفي غرفة الملابس، أصبح كل شيء صعبًا للغاية بالنسبة لي، وجاء وقت فكرت فيه في البحث عن أهداف جديدة وأجواء جديدة".

"لم يكن القرار بسبب نتيجة مباراة دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ، كنت أفكر في هذا القرار لفترة طويلة، أخبرت الرئيس وقال دائمًا أنه في نهاية الموسم يمكنني أن أقرر ما إذا كنت أرغب في الذهاب أو ما إذا كنت أرغب في البقاء وفي النهاية لم يف بوعده".

عن أكثر ما يؤلمه

"القليل من كل شيء، الاتهام بأن النادي عباره عن أصدقاء ميسي، المال أشياء كثيرة قيل قد تضررت، أنا دائما أضع النادي قبل أي شيء آخر، كان لدي إمكانية مغادرة برشلونة عدة مرات. المال؟ كل عام كنت قادرًا على المغادرة وكسب أموال أكثر من برشلونة، لطالما قلت أن هذا كان منزلي، شعرت أنني بحاجة إلى تغيير وأهداف جديدة وأشياء جديدة".

"لا يوجد مشروع منذ فترة طويلة ولا أي شيء، هم يتلاعبون بنا".

"لقد آلمني كثيرًا أن يتم نشر أشياء ضدي وقبل كل شيء، نشر أشياء كاذبة، أو أنهم توصلوا إلى التفكير في أنه يمكنني الذهاب إلى المحاكمة ضد برشلونة من أجل المنفعة الشخصية".

"أنا لن تفعل شيء من هذا القبيل. أكرر، كنت أرغب في الذهاب وكان ذلك من حقي تمامًا، لأن العقد ينص على ذلك، كنت سأغادر وقد كلفني ذلك الكثير، أردت الذهاب لأنني فكرت في أن أعيش سنواتي الأخيرة في كرة القدم بسعادة".

ردة فعل عائلته عند سماع خبر رحيله

"عندما أبلغت زوجتي وأولادي بذلك، كانت دراما وحشية، العائلة كلها تبكي، ولا يريد أطفالي مغادرة برشلونة، ولا يريدون تغيير المدرسة، نظرت إلى أبعد من ذلك وأريد التنافس على أعلى مستوى والفوز بالألقاب والمنافسة في دوري الأبطال".

"كل هذا الوقت كان صعبًا على الجميع، زوجتي، بكل روحها، دعمتني ورافقتني، ماتيو لا يزال شابًا ولا يدرك معنى الذهاب إلى مكان آخر، تياجو أكبر سمع شيئًا ما على التلفزيون وسأل، عن ذلك ثم بكى وقال "دعونا لا نذهب"، أكرر أنه كان صعبًا حقًا، تفهمت الأمر لأنم هذا ما حدث معي سابقا من الصعب جدًا اتخاذ قرار".

عن استمراره في الفريق

 "الآن سأستمر في النادي لأن الرئيس أخبرني أن الطريقة الوحيدة للمغادرة هي دفع مبلغ 700 مليون شرط، وهذا مستحيل، ثم كانت هناك طريقة أخرى للمحاكمة، لن أذهب للمحاكمة أبدًا ضد برشلونة لأنه النادي الذي أحبه، هو الذي قدم لي كل شيء منذ وصولي، إنه نادي حياتي، لقد صنعت حياتي هنا".

"سأستمر في برشلونة ولن يتغير موقفي بغض النظر عن مدى رغبتي في الذهاب، سأبذل قصارى جهدي أرغب دائمًا في الفوز، أنا قادر على المنافسة ولا أحب أن أفقد أي شيء، أريد دائمًا الأفضل للنادي ولغرفة الملابس ولنفسي".

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق