أحمد حسن: الزمالك مرشح بقوة للفوز بإفريقيا.. أزمة كهربا؟ تلك الأمور لم تكن تحدث في الأهلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال أحمد حسن أسطورة منتخب مصر ومدير جهاز الكرة السابق ببيراميدز، إن فريقه السابق بحاجة لخلق الدوافع لحصد البطولات مشيرا إلى أن ذلك ما ينقصه، كما رشح الزمالك للفوز بدوري أبطال إفريقيا وتحدث عن أزمة كهربا.

وبدأ حسن حديثه قائلا: "السبب في الدوافع، خلق الدوافع لا يمكن لأي أحد أن يصنعه، أن تكون فريقا كبيرا ينافس على بطولة ومستعد للمواجهات، ذلك ليس أمرا سهلا أبدا، وأعتقد أن ذلك ليس موجودا مع بيراميدز".

وواصل "خلال العام الماضي كان هناك نجوم كبار متواجدين خارج الملعب مع بيراميدز، حتى حينما يراهم اللاعبين بالنسبة لهم كل واحد على الأقل حصد 15 لقبا، مثل حسام البدري وهادي خشبة وكنت متواجدا معهم".

وأكمل "الإمكانيات المادية وحدها لا تجلب البطولة، لكن خلق الدوافع أيضا، حينما يحصد اللاعب مالا سيقول سواء فزت أم خسرت أحصد المال ولا يوجد ضغط، لكن قديما كان هناك ضغط طيلة الوقت، أنت تنافس وفريق كبير ولابد أن تكون منافسا قويا ضد الأهلي والزمالك".

وتابع "حدث ذلك بالأمس لكن خبرات الدوري المصري وخبرات عدد من اللاعبين في العام الماضي وهو ما جعلنا ننافس خلال الموسم الماضي حتى قبل نهاية المسابقة بخمسة أسابيع لكن لم يحدث أننا حصدنا اللقب وأرهقنا في آخر 3-4 أسابيع".

وواصل "أيضا اختلاف المدربين أثر قليلا على شكل الفريق، لكن حتى لا نبخس الزمالك حقه، هناك فريق جيد جدا محترم في الملعب ولديه حلول، الزمالك مع أي فريق يلعب بفتح خطوطه في الملعب سيتفوق بشكل كبير جدا".

وأردف "لأن الزمالك يستخدم المساحات في ظهر المدافعين، رأينا ذلك أخطاء كارثية من لاعبي بيراميدز، لكن ضد التكتلات يبدأ في التفكير في الحلول، لكن الفرق أصحاب الخطوط المفتوحة مثل الأهلي والترجي وبيراميدز تفوق، لأنه يستخدم سرعات لاعبيه، لديه حلول وفريق قوي جدا".

وأكمل "أعتقد أن الزمالك مرشح بقوة للفوز بدوري أبطال إفريقيا لاكتمال صفوفه، للعناصر والخبرات الموجودة في الزمالك، أرجح بشكل كبير تتويجه، أتمنى أن يكون الأهلي والزمالك في النهائي، لكن فرصة الزمالك كبيرة".

واسترسل "بيراميدز يجب أن يفكر في مدير فني سواء مصري أو أجنبي جيد، طبعا أنتي تشاتشيتش جيد لكن حينما يتواجد جون أنطوي ويجلسه على مقاعد البدلاء ويلعب بإريك تراوري فواضح أن هناك مشكلة، لأن لديه بدائل وأفضل لاعبين في مصر، لكن كما قلت لا توجد دوافع".

وتابع "لو أن هناك مدير فني مصري كفؤ يمكنه قيادة هؤلاء اللاعبين، هناك رمضان صبحي وأحمد فتحي سينضم كل هؤلاء عناصر جيدين لكن بدون دوافع ستكون مثل بعثة فلوس جيدة لكن لا توجد دوافع لحصد الألقاب، وبالتالي إن لم يأت أحد يخلق تلك الدوافع للاعبين فلن يحصد الألقاب".

الزمالك فاز بنتيجة 2-0 أمام مضيفه بيراميدز ضمن منافسات الجولة الـ24 من الدوري المصري الممتاز.

وتطرق حسن للحديث عن أزمة محمود كهربا لاعب فريقه السابق الأهلي، قائلا: "لا أحب أن أقسو على أي لاعب، أكيد لو أخطأ كهربا فقد نال عقابه، وأعتقد أنه اعتذر في فيديو لزملائه سواء الشناوي أو إدارة الأهلي، الغريب أن ذلك لم يكن يحدث في الأهلي، أن الأمور أصبحت مشاع في الوقت الحالي".

وواصل "كانت تحدث مثل تلك المشادات لكن يتم إنهاء تلك الأمور سريعا، تحدث دوما وكثيرا، لكن الغريب حاليا أنها مشاع، الأهلي كان يغلق كل شيء ومشاكله لا تخرج عن غرفة الملابس، الموضوع حاليا كان سهلا للغاية".

وأكمل "الشجار كان الساعة الـ12 وفي الـ12 والنصف مصر بالكامل كانت تعرف بالأمر، أتمنى أن يكون كهربا قد استفاد من هذا الدرس، وعقوبة قد تكون قوية لكنني أرى أنه أيضا يجب أن يفهم أنه يلعب في ناد كبير، يمكنك أن تقول أن هناك نظاما به، والخروج عن المألوف ليس مقبولا".

وتابع "أنا أحب كهربا، نعم أخطأ وتم توقيع عقوبة واعتذر، أعتقد أن الموضوع قد أغلق تماما، لكن هناك جزئية على النادي الأهلي المسؤولين بحاجة للإغلاق على غرفة الملابس واللاعبين أنفسهم، الأهلي لديه دوري أبطال إفريقيا بدوره مثل الزمالك، من ضمن نجاح الفريق عدم خروج مشاكله للعلن، دائما ما كان يميز الأهلي عدم خروج مشاكله للعلن، مستقبل كهربا لا يمكنني تحديده أنا بالطبع".

وأردف "مصلحة الفريق العامة هي الأهم، هل وجوده سيفيد الأهلي؟ لو ظهر بشكل جيد الناس ستنسى ما حدث وقد تعلم من خطأه، المسألة ستمر مع عودته للمباريات لو ظهر بشكل جيد".

واختتم "سيستفيد ويتعلم من هذا الدرس، وأرى أن الأمور لا تحتمل أي مشاكل أخرى في الفريق في الفترة المقبلة".

الأهلي أعلن تغريم كهربا مبلغ مليون جنيه مصري، بعد شجار في غرفة الملابس بينه وبين محمد الشناوي قائد الفريق، كما خرج اللاعب في فيديو عبر الحسابات الرسمية للنادي الأهلي، يعتذر عما بدر منه. (طالع التفاصيل)

وتطرق نجم الأهلي والزمالك السابق للحديث عن تقنية حكم الفيديو في الدوري قائلا: "قمنا بجلب تقنية حكم الفيديو دون ضبط كاميراتنا، مثلا كرة اليوم لجون أنطوي، أرى أنها ليست ضربة جزاء، لكن الكرة أعيدت من زوايا مختلفة دون أن توضح إحداها فعلا اللقطة".

وواصل "لو أننا لم نطبقه بشكل جيد نقول إن تلك فترة استثنائية الحكام تدربت من خلالها على استخدام التقنية، لكن مسألة أن الناس تشاهد بنفس الإخراج الذي نشاهده ثم يستدعون الحكم، أمر غريب، إما أن نكون صرحاء ونقول إننا لسنا مؤهلين لاستخدام التقنية بشكل سليم".

وواصل "لكن في النهاية لا نستفيد فأرى أنه لا قيمة لها، إما أن توجد كاميرات كفاية في الملعب لتغطية المشهد أم لا، أسمع في بعض المباريات أن التقنية لا تعمل، لعدم وجود وسائل اتصالات كافية، حتى حينما قمنا بتطبيق التقنية لا يمكننا تقديمها بشكل جيد".

وأتم "هناك قوانين تحكم استخدام التقنية، أتمنى طالما طبقناها يجب أن نطبقها بشكل جيد".

واحتسبت تقنية حكم الفيديو ركلة جزاء لصالح بيراميدز في مواجهة الزمالك التي فاز بها الأخير بنتيجة 2-0، أهدرها محمد فاروق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق