إسقاط ملف ترشح وزير الرياضة السابق لرئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أسقطت اللجنة الأولمبية الجزائرية ملف ترشح وزير الشاب والرياضة السابق رؤوف سليم برناوي، لمنصب رئاستها خلال الجمعية العمومية الانتخابية المقررة يوم السبت 12 سبتمبر الجاري وخلافة الرئيس المستقيل مصطفى براف.

وانقضت مساء الخميس، الآجال القانونية للترشح، بتقديم 5 أسماء أوراق ترشحها، ويتعلق الأمر برؤوف سليم برناوي، وزير الشباب والرياضة السابق، ورئيس اتحاد المسايفة، وسمية فرقاني، أول حكمة جزائرية في كرة القدم، وعبد الرحمن حماد، صاحب الميدالية البرونزية في القفز العالي بأولمبياد سيدني، وعضو اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الجزائرية ورئيس لجنة الرياضيين بها.

كما ترشح أيضا مبروك قربوعة، الرئيس السابق لاتحاد الدراجات، وعضو اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الجزائرية، والوزير الأسبق سيد علي لبيب، الذي سبق له رئاسة الهيئة الأولمبية في تسعينيات القرن الماضي.

لكن اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الجزائرية وبعد دراسة ملفات المرشحين اسقطت ملف برناوي، لعدم أهليته للترشح بسبب موانع قانونية، وابقت على ملفات المرشحين الأربعة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق