سوابق كهربا في الزمالك.. ضرب وبصق وألفاظ والإدارة "مش شايفة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
سوابق كهربا في الزمالك.. ضرب وبصق وألفاظ والإدارة "مش شايفة", اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 10:19 صباحاً

1e26732493.jpg

10:13 ص | الجمعة 04 سبتمبر 2020

سوابق كهربا في الزمالك.. ضرب وبصق وألفاظ والإدارة

كهربا لاعب الأهلي

أخبار متعلقة

"لو كهربا عمل كدة في الزمالك كنت هعلقه على باب النادي"، تصريحات خرج بها رئيس النادي الأبيض، عقب الكشف عن أزمة محمود عبد المنعم "كهربا" لاعب الأهلي الحالي والزمالك السابق، مع محمد الشناوي حارس الأهلي وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، والتي أسفرت عن اعتذار اللاعب وتوقيع غرامة مالية وصلت إلى مليون جنيه.

تصريحات رئيس النادي أعادت للأذهان العديد من الأزمات التي افتعلها اللاعب خلال ارتداءه القميص الأبيض، والتي انتهى معظمها بعقوبات مخففة، قبل أن يصل  أغلبها إلى التجميد.

أشهر تلك الأزمات كانت بصق اللاعب على جماهير النادي بعد هجومها عليه بسبب سوء مستواه، كما وجه لهم ألفاظاً خارجة، خلال خروجه بديلاً من مواجهة بترو أتليتكو الأنجولي في بطولة الكونفدرالية الأفريقية في فبراير من العام الماضي، ليخرج النادي ببيان عاجل يعلن خلاله عقوبة صارمة على اللاعب بغرامة 300 ألف جنيه وإيقاف لأجل غير مسمى.

سرعان ما تراجع رئيس النادي الأبيض عن العقوبة وأعلن تجميدها، مؤكدا مضاعفة العقوبة حال حدوث أي أزمة مجدداً.

الأزمة الثانية فجرها رئيس الزمالك، بعد انتقال اللاعب للأهلي، بعدما أكد أن "كهربا" اعتدى على السويسري كريستيان جروس المدير الفني الأسبق للزمالك، في وقتٍ سابق.

وقال في تصريحات تلفزيونية: "كهربا ضرب جروس بالقلم قبل 3 مباريات حاسمة للدوري في الموسم الماضي"، وذلك دون أن يعلن عن العقوبة التي تعرض لها اللاعب حينها.

في يونيو 2019، وبعد إعلان رئيس القلعة البيضاء توقيع عقوبة مالية مقدرة بـ400 ألف جنيه على اللاعب، بعد غيابه عن التدريبات خلال تولي خالد جلال مسؤولية قيادة الفريق، عقد اللاعب جلسة مع رئيس النادي أخطره خلالها أنه أخطر أمير مرتضى المشرف العام على فريق الكرة، برغبته في مد الإجازة، لشعوره بالإرهاق.

سرعان ما تم احتواء الأزمة ورفع الغرامة، بل وحاول بعدها مسؤولي الزمالك إعادة اللاعب بكل الطرق إلى الفريق مجدداً بعد قراره بالرحيل إلى أفيس البرتغالي، حتى أن محمود عبد الرازق "شيكابالا" تدخل حينها لإقناع اللاعب بالبقاء، لتثبت كافة أزمات اللاعب مع الزمالك أن العقوبات كانت بمثابة "الفنكوش"، ولم يتم تعليقه على الباب مثلما ردد رئيس النادي الأبيض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق