نجم ريال مدريد يعترف: رحيل ميسي يهدد «هيبة» الليجا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
نجم ريال مدريد يعترف: رحيل ميسي يهدد «هيبة» الليجا, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 02:37 صباحاً

أعرب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش متوسط ميدان فريق ريال مدريد، استياءه الشديد من التكهنات التي أُثيرت مؤخرًا حول اقتراب الأرجنتيني ليونيل ميسي من مغادرة برشلونة في انتقالات الصيف الجاري، معتبرًا رحيل هداف البلوجرانا خسارة كبيرة لهيبة الدوري الإسباني.

وأوضح مودريتش، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، أن رحيل قائد الفريق الكتالوني خسارة حقيقية لهيبة الليجا، في مشهد يشبه إلى حد التطابق مغادرة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو صفوف النادي الملكي قبل موسمين.

وكان الدون البرتغالي فاجأ الجميع بالرحيل عن سنتياجو برنابيو، صوب فريق يوفنتوس الإيطالي، بحثًا عن مزيد من الشغف بعد نحو عقد من التألق بقميص الميرينجي، حقق خلاله كافة الألقاب المتاحة، وحفر حزمة من الأرقام القياسية على جدران أبيض العاصمة. 

وشدد الدولي الكرواتي على أن من حق ميسي التفكير في الخطوة القادمة من مستقبله على العشب الأخضر، لكن مغادرة ليو خسارة كبيرة دون شك، معقبًا: «إذا كان القرار نهائيًّا، علينا أن نمضي قدمًا.. وهناك لاعبون آخرون سيصبحون نجومًا».

وأشار صاحب الكرة الذهبية في عام 2018، إلى أن الحياة في ريال مدريد استمرت بعد رحيل رونالدو إلى تورينو، وكذلك الحال في برشلونة من دون القائد الأرجنتيني، كما أن الليجا ستواصل التنافس وإنتاج نجوم جدد.

وأكد لوكا أن الريال يمتلك خبرات كبيرة بين صفوف الفريق، بجانب المواهب الواعدة التي تترقب التطور في قادم المواعيد، مضيفًا: «لا أعرف تحركات إدارة الملكي في ميركاتو الصيف، لكننا نملك الجودة الكافية حتى لو بقي الفريق دون انتدابات».

واختتم مودريتش تصريحاته: «برهنا على صلابة الفريق في الليجا، بعد توقف طويل افتقدنا خلاله المباريات.. عملنا بجهد وكنا على ثقة بقدرتنا على العودة إلى القمة، وأعتقد أنه على المستوى البدني كنا الأفضل في الليجا».

ودافع مودريتش (34 عامًا) –الذي إلى انضم ريال مدريد قادمًا من توتنهام هوتسبير الإنجليزي عام 2013، وينتهي عقده الحالي في 30 يونيو 2021– عن ألوان الملكي أساسيًّا بنسبة 58% خلال الموسم الفائت، وساهم في إحراز 13 هدفًا، في 40 مباراة.

وشهدت العلاقة بين ميسي ورئيس برشلونة، أزمات كثيرة بسبب ما يراه النجم الأرجنتيني قرارات خاطئة أثرت بالسلب على مسيرة الفريق الأول خلال موسم 2019-2020، وهو ما دفعه إلى طلب تفعيل بند يسمح له بالرحيل في الوقت الحالي دون الانتظار إلى نهاية عقده في 30 يونيو 2021.

ويعد ميسي أسطورة برشلونة، ومنذ أن تم تصعيده إلى الفريق الأول لكرة القدم عام 2005 حتى الآن، خاض 731 مباراة، بصم خلالها على 634 هدفًا، وقدم 285 تمريرة حاسمة، وتوج بالعديد من البطولات أبرزها دوري أبطال أوروبا «4 مرات».

اقرأ أيضًا:

ميسي يدرس الاستمرار مع برشلونة في الموسم الجديد

صحفي أرجنتيني يؤكد استمرار ميسي مع برشلونة بهدف الخروج المشرف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق