أخبار الرياضة

حقيقة انتقال النجم البرازيلي مارسيلو إلى صفوف فريق يوفنتوس

حقيقي أن شائعة انتقال النجم البرازيلي مارسيلو إلى صفوف فريق يوفنتوس ليصبح في رفقة النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو من جديد بعد أن ترك الأخير ريال مدريد في الصيف الماضي، تعتبر شائعة قديمة تداولتها المواقع ووكالات الانباء منذ اعلان انتقال كرستيانو رونالدو إلى صفوف السيدة العجوز، ولكن في الأونة الاخيرة عاودت هذه الشائعة في الظهور مرة أخرى لدرجة أنها باتت أشبه بالقرارات المستقبلية المتوقعة.

الأسباب التي جعلت شائعة انتقال النجم البرازيلي مارسيلو إلى صفوف فريق يوفنتوس تتردد بقوة يأتي في مقدمتها معاناة مارسيلو في الموسم الحالي مع ريال مدريد، حيث لم يشارك مارسيلو في التشكيلة الأساسية للفرق في العديد من المبارايت، وذلك لصالح زميله ريجيلون الشاب خلال فترة تولي المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري زمام الأمور في ريال مدريد.

حقيقي أن مارسيلو استعاد مكانته في صفوف الفريق الملكي بتولي الفرنسي زين الدين زيدان زمام الامور ولكن محاولات كرستيانو رونالدو لاستمالة مارسيلو لم تتوقف حتى الآن.  للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة موقع: https://ar.casinobillions.com/.

أما عن تصريحات اللاعب نفسه، فقد تحدث عن مستقبله في الفترة القادمة في حديث مطول نقلته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية وجاء فيه تأكيد مارسيلو على البقاء في ريال مدريد، وأن كل ما يتم تداوله مجرد شائعات، حيث صرح قائلا: رغم وجود شائعات كثيرة عن رغبتي في الإنتقال، إلا أنني أشعر بأن ريال مدريد هو بيتي، ويعرف الجميع مدى سعادتي للوجود في الفريق الملكي الذي افخر بالإنتماء له.”

جدير بالذكر أن فريق ريال مدريد خلال هذا الموسم قدم أسواء المواسم له على الإطلاق، حيث خرج تقريبا من كل البطولات التي شارك فيها بدءا من الخروج من كأس ملك أسبانيا على يد غريمه التقليدي برشلونة، والخروج من دوري أبطال أوربا على يد أياكس الهولندي، ووجوده في المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الأسباني الذي حسمه البرسا لصالحه.

وفي محاولة من إدارة ريال مدريد تم تكليف زين الدين زيدان باعادة بناء الفريق واعطاءه كافة الصلاحيات لاستقدام لاعبين جدد يرى انهم قادرون على العودة بالفريق إلى مسار البطولات، وفي خطوة مبدئية استعاد النجم البرازيلي مارسيلو مكانته في الفريق وذلك لأن زين الدين زيدان يعرف جيدا قيمة وامكانيات مارسيلو مع ريال مدريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق