السمنة أخطر من الوراثة في الإصابة بالسكري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صحة

الأخبار المتعلقة

  • أعراض مرض السكري عند النساء بعد سن الـ40

  • دراسة: مقلاة الطعام تساهم في تطور مرض السكري

  • أعراض مرض السكري

  • طرق الوقاية من مرض السكري

دراسة أجراها علماء من جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة وجامعة ميلانو في إيطاليا، وجدت العامل الذي يؤدي إلى تطور مرض السكري.

وتوصلت الدراسة إلى أن الوزن هو العامل الأكثر أهمية في تطور مرض السكري، ويمكن لفقدان الوزن أن يمنع المرض أو حتى يقضي عليه، وفقًا لما نُشر على موقع EurekAlert الإلكتروني.

وجاءت الدراسة بتحليل الباحثون بيانات 445765 شخصًا من البنك الحيوي البريطاني، كان متوسط ​​أعمارهم 57.2 عام.

وقدر خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بناءً على 6.9 مليون جين ومؤشر كتلة الجسم. جرى تقسيم المشاركين إلى خمس مجموعات، على أساس الاستعداد الوراثي وخمس مجموعات على أساس المخاطر المرتبطة بالوزن.

وتابع الباحثون المتطوعين حتى بلغ متوسط ​​أعمارهم 65.2 سنة، خلال هذا الوقت، أصيب 31298 شخصًا بداء السكري من النوع 2.

في الوقت نفسه، كان المشاركون في المجموعة ذات مؤشر كتلة الجسم الأعلى، معرضين لخطر الإصابة بمرض السكري 11 مرة أكثر من أولئك في المجموعة ذات المؤشر الأدنى.

استمرت هذه النسبة بغض النظر عن مستوى الخطر الوراثي؛ لذلك، تبين أن وزن الجسم عامل أقوى في تطور مرض السكري من الاستعداد الوراثي.

يقول العلماء إنه يمكن تجنب معظم حالات مرض السكري عن طريق الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم، أقل من الحد الذي يسبب سكر الدم غير الطبيعي. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق