هل تنبأت رواية «عيون الظلام» بفيروس كورونا؟

هل تنبأت رواية «عيون الظلام» بفيروس كورونا؟
هل تنبأت رواية «عيون الظلام» بفيروس كورونا؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
هل تنبأت رواية «عيون الظلام» بفيروس كورونا؟, اليوم الجمعة 13 مارس 2020 07:50 مساءً

هل تنبأت رواية «عيون الظلام» بفيروس كورونا؟

نشر في المدينة يوم 13 - 03 - 2020

1677224
في رواية «The Eyes of Darkness» أو «عيون الظلام» قد يكون الكاتب الأمريكى دين كونتز، الذي نشرها عام 1981، أول من تنبأ بفيروس كورونا الذي يهدد العالم وظهر في مدينة ووهان الصينية. والرواية ورغم أنها كتبت قبل عشرات السنين من ظهور خطر الفيروس، إلا أن أحداثها تدور في مدينة ووهان (بؤرة كورونا)، حيث يطور علماء في مختبر تابع للجيش الصيني فيروسا كجزء من برنامج هذا البلد للأسلحة البيولوجية. وأطلق مؤلف الرواية على الفيروس اسم ووهان-400. وتدور القصة الرئيسة حول الأم كريستينا إيفانز التي تتوجه إلى الصين لمعرفة إن كان ابنها داني قد توفي في رحلة تخييم، أم أنه، كما تشير رسائل مشبوهة، لا يزال على قيد الحياة.
تنجح الأم في تعقب ابنها الذي كان محتجزا في منشأة عسكرية بعدما أصيب عن طريق الخطأ ببكتيريا تم تطويرها داخل مركز الأبحاث في ووهان.وتدعي الشائعة أن الفيروس أطلق عن طريق الخطأ في مختبر سري
وجاء في الرواية: «انتقل عالم صيني اسمه لي تشن إلى الولايات المتحدة، وهو يحمل قرصا مرنا لتخزين البيانات (floppy disk) يحتوي على معلومات عن أهم سلاح بيولوجي صيني جديد وأخطرها خلال العقد الماضي. يطلقون عليه اسم ووهانم-400، لأنه طور في مختبرهم للحمض النووي المعاد التركيب، الواقع خارج مدينة ووهان».وهنا يشير النص إلى أن المختبر يقع خارج مدينة ووهان، وهي مصادفة تجعل من أحداث الرواية وما يجري اليوم متطابقا، لأن معهد ووهان لأبحاث الفيروسات، والذي يضم المختبر الوحيد من الدرجة الرابعة للسلامة البيولوجية في الصين، وهذا التصنيف هو الأعلى من نوعه للمختبرات التي تجري دراسات على أخطر الفيروسات، يقع على خارج مدينة ووهان بعد 32 كيلومترا.
وكان افتتاح المختبر الذي يخضع لأعلى درجات الأمن في عام 2017 وتحدث عنه مقال في دورية الطبيعة حذر من المخاطر على السلامة التي يشكلها المكان.وانتشرت شائعات بعيد ظهور فيروس كورونا المستجد، بينها أنه من صنع البشر وتسرب على الأرجح من معهد ووهان لأبحاث الفيروسات. لكن نظريات مؤامرة تم تفنيدها. وتوصل علماء قاموا بدراسة بنية الفيروس بالتفصيل إلى أن كورونا المستجد هو تطور لفيروس آخر ولم يتم تحريره من قبل البشر أو الآلات.
وتتهم جهات دولية تأخر السلطات الصينية في التحرك، ما أدى إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة بالمرض، وتفاقم الأوضاع في العالم.
وبعد اكتشاف فيروس كورونا المستجد عام 2019 في مدينة ووهان الصينية، ربط جمهور من الناس حول العالم ظهوره بفصل الرواية الخاص بالسلاح الحيوي «ووهان-400»، وهو فيروس بيولوجي تم إنشاؤه في مختبر، سيتحول إلى وباء ينتشر في جميع أنحاء العالم. ملهمًا بذلك نظريات المؤامرة ككتاب» تنبؤات»
تجدر الإشارة، أن تسمية اسم الأسلحة البيولوجية في الطبعة الأولى من الرواية كان «Gorki -400». قبل أن يجري تغييره لاحقًا لتعاد تسميته بعد سقوط الاتحاد السوفيتي في عام 1991.
*دين كونتز « Dean Koontz» كاتب وروائي أمريكي، ولد عام 1945 قال إنه كان يتعرض للضرب والإساءة من والده المدمن على الكحول، وفي عامه الأخير في جامعة شبينسبورغ في ولاية بنسلفانيا فاز بمسابقة الخيال برعاية مجلة الأطلسي الشهرية. بعد التخرج في عام 1967، عمل مدرسا للغة الإنجليزية في مدرسة مشانيسبورغ الثانوية في مشانيسبورغ، بنسلفانيا، وقد عرف برواياته التي تحمل صبغة تشويق غامضة. كذلك تمتزج في رواياته عناصر رعب وخيال علمي وغموض وسخرية. ظهرت عناوين بعض كتبه في قائمة النيويورك تايمز لأعلى الكتب مبيعا.
من رواياته:
وجه الخوف عام 1977.
قلبك ينتمي إلي (رواية)
موعد مع الجريمة
عيون الظلام (رواية) 1981



المصدر
سعورس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعرفي على طريقة إعداد وتحضير عمل كيكة الرمل الهشة بالزبادي
التالى أطعمة تساعد الجسم على التخلص من السموم في رمضان