الإخوان تشوه السياحة بأكاذيبها.. أبواقها تنكر جهود الدولة لدعم القطاع والعاملين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الخميس، 03 سبتمبر 2020 08:00 م

 

يواصل إعلام الإخوان الإرهابية، تشويه الوضع الاقتصادي في مصر، وكان لقطاع السياحة نصيبا من أكاذيبهم التى يصدقونها وحدهم، الجماعة وأنصارها. وزعم موقع الحرية والعدالة الإخواني، أن "بيوتا أغلقت ومنازل دمرت وعمالة شردت في قطاع السياحة والسفر".

 

لكن الحقيقة أن هناك جهود كبيرة بذلتها الدولة المصرية لدعم القطاع السياحي والعاملين به لتخفيف الآثار الاقتصادية السلبية عنه من جراء أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

وتواصل الدولة دعمها الكبير للقطاع، الذى تضرر بسبب كورونا، ليس فى مصر فقط بل معظم البلدان؛ حيث تشير تقارير إلى أن  3.3 تريليون دولار خسائر السياحة العالمية في 12 شهرًا.

 

 وفى مصر، قامت الدولة جهد كبير في مساندة ودعم قطاع السياحة طول الفترة الماضية وبالفعل صدرت العديد من المبادرات والتأجيلات لمستحقات الحكومة.


Capture

 

 

وحسب وحيد عاصم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، فإن معاونة الدولة متمثلة في 3 محاور هي صندوق الطوارئ التابع للقوى العاملة ومحور مبادرات القروض المتعلقة بالبنك المركزي والمحور الثالث القرارات الوزارية المتعلقة بتأجيل بعض الرسوم والمستحقات على القطاع السياحي، حسبما نقلت عنه أخبار اليوم.

 

كما أعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أنه منذ استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر استقبلت مدينتي شرم الشيخ والغردقة حوالي 168 ألف سائح من دول أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا ومقدونيا.

 

11

 

 

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشيفلى، إن الشرق الأوسط جاهز لاستئناف السياحة بأمان ومسؤولية، لافتا إلى ان في مصر ، أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسى وحكومته مدى قوة الدعم المستهدف ، وتوفير الوظائف والسماح للسياحة بالتغلب على هذه العاصفة غير المسبوقة.

 

وأشار فى بيان، السبت الماضي، أن المواقع الشهيرة الآن مثل الأهرامات جاهزة لاستقبال السياح مرة أخرى ، مع إعطاء الأولوية لسلامة كل من العاملين في مجال السياحة والسائحين أنفسهم وبالمثل، رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بشدة بمنظمة السياحة العالمية وأعربت عن التزامها الراسخ بمواصلة بناء قطاع السياحة في المملكة ، أولاً للزوار المحليين ثم الزوار الدوليين. 

 

أيضًا أعلن مؤخرًا محمد سعفان، وزير القوى العاملة، رئيس مجلس إدارة صندوق إعانات الطوارئ للعمال، أن المبالغ التي تم صرفها من الصندوق التابع لوزارة القوى العاملة بلغت 699 مليوناً و100 ألف جنيه، استفاد منها 368 ألفاً و 968 عاملًا، يعملون فى 2725 منشأ، وذلك حتى نهاية يونيو 2020.

 

ووافق المجلس على صرف دفعة ثانية من إعانات الطوارئ للعاملين بالمنشآت السياحية، بالتنسيق مع الاتحاد المصرى للغرف السياحية من خلال إقرار يتم اعتماده من مراقب حسابات المنشأة بعدم استفادة الشركة من المبادرات الصادرة سواء من البنك المركزي المصري أو من وزارة المالية أو أية مبادرات أخرى صادرة للحد من آثار فيروس كورونا المستجد، والتي تتضمن تمويل أجور ومرتبات العاملين بالشركة مع اعتماد الإقرار من كل من مراقب حسابات المنشأة والاتحاد المصري للغرف السياحية.

 

12

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق