هانى الناظر يوضح حقيقة علاج الأمراض الجلدية بصابون "لبن أنثى الحمير"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الخميس، 03 سبتمبر 2020 04:00 م

علق الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث السابق، حقيقة استخدام "لبن أنثي الحمير" للحماية من ظهور التجاعيد. 

 

 

وكتب هاني الناظر في تدوينة عبر حسابه على موقع فيسبوك: "في خبر تناقلته مواقع إخبارية شهيرة منذ قليل، نصف الخبر غير علمي تماما والنصف الآخر مضحك، الخبر يقول إنه تم إنتاج نوع من الصابون في إحدى الدول العربية يمنع علامات تقدم السن والشيخوخة ويعالج الأمراض الجلدية والمكون الأساسي له هو لبن انثي الحمار".

 

 

وقال الناظر إن هذا الحديث ليس له أي أساس من الصحة، محذرًا من الانسياق وراء هذه الأوهام والتخاريف. 

1

 

وكانت إذاعة مونت كارلو الفرنسية، نشرت تقريرًا عن أردنية صنعت صابونا من حليب أنثى الحمار، وقالت فيه إن رائحة ذلك النوع من الصابون الأردني كرائحة الصابون العادي، كذلك مظهره والرغوة التي تنجم عن استخدامه تماثل رغوة أنواع الصابون الأخرى.. لكن من يلقي نظرة على مكوناته يكتشف أنه مختلف.

 

وأضافت:" فالحليب الطازج لأنثى الحمار (الأتان) هو المكون الرئيسي فيه. تقول سلمى الزعبي، مؤسسة مشروع (صابون الأتان)، إنها قررت تجربة استخدام حليب أنثى الحمار في منتجها بعد أن قرأت عن مزاياه العديدة. وقالت لتلفزيون رويترز "ليش إحنا أخدنا حليب الحمير بالذات؟. حليب الحمير فيه قيمة فيتامينات بالإضافة إلى فيه بعض المواد اللي بتغذي البشرة. وأنا مش مني هذا الكلام، هذا كلام موجود في المجتمع العالمي كامل وموجود قديش فيه نسبة فيتامينات تعادل، يعني من خلال القراءات، تعادل حليب الأم".

 

مونت كارلو
مونت كارلو

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق