جامعة أسيوط: نتابع كل ما هو جديد في الأوساط الطبية على مستوى العالم للارتقاء بجودة الخدمات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر
أهل مصر

كتب : مدحت عرابى

أشاد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، بما استطاع أن يحرزه فريق قسم جراحة الأوعية الدموية بالجامعة، من تحقيق نقلة نوعية ملحوظة في مجال استخدام تقنية الدعامات المغطاة، التي تنفرد بها جامعة أسيوط على مستوى الصعيد.

وأشار إلى حرصه على متابعة كافة الإنجازات الطبية المتعلقة بهذه التقنية، التي تفتح باب أمل جديد لمرضى الشريان الأورطي، إذ تعد مستشفى أسيوط الجامعي أول صرح جامعي في صعيد مصر يقدم تلك الخدمة بهذا المستوى المتقدم، وهو ما يعد تأكيدا لاستراتيجية إدارة الجامعة القائمة على تحسين نوعية الخدمة الطبية والعلاجية التي تقدمها مستشفيات أسيوط الجامعية في كافة التخصصات، التي ترتكز على متابعة كل ما هو جديد في الأوساط الطبية على مستوى العالم، مما يسهم في الارتقاء بجودة الخدمات الطبية المقدمة بها، التي تخدم ما يزيد عن 2 مليون مريض سنويا من المترددين عليها من شتى محافظات الصعيد ورفع نسبة الشفاء.

جاء هذا التصريح، عقب تلقيه تقريرا من الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، الذي يفيد بنجاح فريق قسم جراحة الأوعية الدموية في علاج أول حالة واردة لمستشفى أسيوط الجامعي لمريض مصاب بإنشطار في الشريان الأورطي، الناتج عن حادث سيارة لمريض يبلغ من العمر 60 عاما، الذي تم نقله من محافظة قنا إلى مستشفى أسيوط الجامعي، إذ تم التعامل معه سريعا وعلاجه باستخدام تقنية الدعامات المغطاة TEVAR التى تنفرد بها مستشفيات أسيوط الجامعية.

ولفت أن تلك الحالة تُعد اأول حالة أيضا من نوعها تحت مظلة علاج الطوارئ ومنظومة الشراء الموحد للطوارئ، مشيرا أن تلك الحالة تعد الحالة الأولى لجامعة أسيوط على مستوى جامعات الصعيد والحالة الثانية لفريق قسم جراحة الأوعية الدموية على مستوى الصعيد بوجه عام.

وحول التفاصيل الطبية للعملية، أوضح الدكتور عثمان محمود مدرس جراحة الأوعية الدموية وقائد الفريق الطبي، أنه بعد تشخيص الحالة من قبل فريق جراحة القلب والصدر بجامعة قنا، تم التواصل مع الفريق الطبى بأسيوط، وتم الترتيب السريع لنقل الحالة وتجهيز مكان بالعناية المركزة، وبعد أن استقبلت المستشفى الجامعى بأسيوط حالة المريض تم مناظرته جيدا وعمل الإشاعات المقطعية لتحديد نوع ومقاسات الدعامات المغطاة وإيقاف النزيف، لافتا أن العملية تمت تحت مخدر نصفي والمريض بصحة جيده وتم خروجه من العناية إلى القسم الداخلى لاستكمال العلاج.

من جانبه، أكد الدكتور هشام أبوالعيون مدرس جراحة الأوعية الدموية وأحد كوادر الفريق الطبى المسئول عن العملية، أن نجاح العملية جاء بفضل ما تملكه المستشفى الجامعة بأسيوط من إمكانيات طبية رائدة وبنية تحتية متميزة وفرق طبية على مستوى متقدم من الكفاءة والمؤهلة للتعامل مع أصعب الحالات فى تناغم واضح، بدءا من تشخيص الحالة وحتى خروجها من غرفة العمليات فى وت قياسى، موجها شكره باسم كافة أعضاء الفريق إلى إدارة الجامعة، وكذلك إدارة المستشفى وعلى رأسها الدكتور علاء عطيه، والدكتور سعد ذكى مدير المستشفى الجامعة، والدكتور مصطفى سعد رئيس القسم، والذين لم يألوا جهداً فى تذليل كافة العقبات وتيسير الإجراءات وتوفير الإمكانيات الطبية اللازمة.

وأضاف الدكتور أشرف النجار مدرس جراحة الأوعية الدموية وأحد كوادر الفريق، أن الفريق على أتم استعداد للتدخل الجراحي وعلاج أي حالة إصابة طارئة بالشريان الأورطي باستخدام تقنية الدعامات المغطاه، مشيرا أن الفريق الذى قام بالتدخل الجراحى لتلك الحالة يضم نخبة من الكوادر الطبية ومن ضمنهم الدكتور عمر عبدالحكم مدرس جراحة الأوعية الدموية، ونواب قسم الأوعية الدموية.

إقرأ أيضاً:

جامعة أسيوط: تشغيل مكتبات الكليات بثلث طاقاتها الاستيعابية (صور)
انتظام اختبارات القدرات بكليات الفنون الجميلة و"النوعية" و"الرياضية" بجامعة أسيوط
جامعة أسيوط عن حريق مستشفى صحة المرأة: "التلفيات بسيطة ولا يوجد أضرار في الأجهزة"

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق