فيديو .. الكبار يتحدون لصالح الاقتصاد المصري.."طلعت مصطفى" تطور مشروعات بالرحاب ومدينتي لبنكي الأهلي ومصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يواجه الاقتصاد المصري تحدياً صعباً وهو جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي جاءت في وقت كان الاقتصاد يسير في الطريق الصحيح إلا أن جاءت الجائحة وأثرت سلباً على معدل النمو، وكذلك موارد الدولة من النقد الأجنبي، ولتخطي هذا الامتحان الصعب يتطلب تضافر جهود الحكومة والقطاع الخاص، والأول قام بدوره على أكمل وجه في ملفي الصحة ومبادرات تحفيز الاقتصاد، وأصبحت الكرة في ملعب القطاع الخاص للسير على نفس الطريق.

 

 

 

3d4cd6f2-6539-4425-bcad-c1843f041308
3d4cd6f2-6539-4425-bcad-c1843f041308

 

ومن هذا المنطلق اتحدت 3 من كبار الكيانات الاقتصادية في مصر، وهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة وبنكي الأهلي ومصر، اللذان وقعوا عقد شراكة استراتيجية مع الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، إحدى شركات المجموعة، بهدف تطوير مشروعات بكل من التجمعين السكنيين " الرحاب ومدينتي ".

6ca72f43-e55e-40d3-b4f2-2467a08aba98
6ca72f43-e55e-40d3-b4f2-2467a08aba98

 

وتهدف هذه الشراكة، قيام الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، بتطوير مشروعات تمتد على مساحة 341 ألف متر مربع بكل من الرحاب ومدينتي وذلك بقيمة 4 مليارات جنيه لصالح إحدى الشركات الاستثمارية المملوكة لبنكي الأهلي ومصر، بغرض إقامة مشروعات سكنية وتجارية وإدارية تتماشى مع المخطط العام الذي تم وضعه للمدينتين، وهو ما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري، من خلال استمرار التوسع في إنشاء مشروعات جديدة ومن ثم مزيد من تشغيل العمالة وسداد الضرائب لصالح موازنة الدولة.

 

وتعقيباً على هذه الشراكة، أكد يحيي أبو الفتوح، أن تلك الشراكة غير المسبوقة تستهدف مساندة الشركات الوطنية بكافة أنشطتها ومن أهمها شركات التطوير العقاري خاصة في ظل تداعيات فيروس كوروناـ وذلك من خلال دعم تلك الشراكة للموقف المالي للشركة والحفاظ على أعلى معدلات الجودة في التجمعات السكنية المتكاملة، مشيرا إلى دور البنك الأهلي في مساندة كافة القطاعات الحيوية التي تمس متطلبات المواطن ومن أهمها قطاع العقارات والذي يضم العديد من الأنشطة المساندة من أجل دفع عجلة الاقتصاد القومي ورفع معدلات التنمية، حيث تعمل تلك الشراكة على تعظيم العوائد الاستثمارية لبنكي الأهلي ومصر.

 

الأمر نفسه أكده عاكف المغربي نائب رئيس بنك مصر، والذي أشار إلى ما تتيحه الشراكة من تخفيف الأعباء التمويلية والالتزامات الملقاة على عاتق الشركة العربية للمشروعات، خاصة في ضوء حرص بنك مصر على الالتزام بدعم خطط الدولة في مجال التطوير العقاري وما يثمر عنه هذا الدعم من توفير المزيد من فرص العمل سواء المباشرة أو غير المباشرة، مستفيداً من الاقبال والعائد المتنامي بكل من الرحاب ومدينتي، واشاد عاكف بالتعاون والتنسيق الفعال بين فرق العمل بالبنكين لدراسة أفضل أساليب تنفيذ الشراكة بشكل عملي ولتيسير خطوات التنفيذ المشتركة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق