ما معايير عودة الدراسة في ظل كورونا؟ مستشارة بالصحة العالمية توضح

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قالت الدكتورة مها طلعت، المستشارة الإقليمية لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، إن هناك بعض المعايير الواجب اتباعها عند عودة الدراسة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، لافتة إلى أهمية أن يكون عدد الطلاب في الفصول معقول.

وأضافت «طلعت» خلال لقاء لبرنامج «مساء DMC»، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان عبر فضائية «DMC»، مساء الخميس، أن المعايير تتضمن تطبيق التباعد الاجتماعي بمسافة متر بين الطالب والآخر، مشيرة إلى أهمية تواجد طبيب أو ممرض وممرضة في المدرسة.

وأوضحت أن الطبيب يوقع الكشف الطبي على الطلاب قبل دخول المدارس؛ للتأكد من عدم ارتفاع درجة الحرارة لأحد الطلاب، مشددة على أهمية التهوية في الفصول، وخاصة في فصل الشتاء.

وأكدت مستشارة مكافحة العدوى بالصحة العالمية أن التهوية الطبيعية تقلل من خطورة انتشار الفيروس، ناصحة الطلاب بغسل اليدين ونظافتها بالمياه والصابون أو باستخدام الكحول بصفة دورية.

وشددت على أهمية الوعي بين المدرسين والتلاميذ والأهالي، متابعة: «يجب أن يكون هناك اتفاق ودرجة من الوعي كبيرة بين التلاميذ والأساتذة ومناقشة الأمر معهم والإجراءات الواجب اتباعها».

وأردفت «طلعت»: «كلنا مسؤولون من؛ أولياء أمور وطلبة وتلاميذ ومدرسين، وكل شخص له دور حتى تسير الأمور بمجرد فتح المدراس»، مستطردة أهمية متابعة الإجراءات الاحترازية أثناء انتقال الطفل من المنزل إلى المدارس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق