اخبار مصرية

تفاصيل لقاء الهارب محمد على بضابط المخابرات القطرية تكشفها مباشر قطر

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تفاصيل لقاء الهارب محمد على بضابط المخابرات القطرية تكشفها مباشر قطر, اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 01:59 صباحاً

 تفاصيل لقاء الهارب محمد على بضابط المخابرات القطرية تكشفها "مباشر قطر"
نقلت قناة "مباشر قطر" أن المقاول الهارب محمد على اتفق مع مسئولين من المخابرات القطرية في إسبانيا عن طريق السفارة القطرية هناك على تقديم سيناريو جديد لمحاولة إسقاط مصر ونشر الفوضى، بعد فشله في حشد الجهود المختلفة لنشر الفوضى في مصر.

ونقلت القناة، عن مصدر بارز في السفارة القطرية في إسبانيا رفض الكشف عن هويته، أن ضابطا اسمه "طارق"، يعمل مع المخابرات القطرية، التقى المقاول محمد على في منزله في إسبانيا، بينما اتفقا على وضع سيناريو جديد من أجل دفع مصر للهاوية، حيث اتفقا على ضرورة أن يواصل محمد على نشر التسجيلات الخاصة به على موقع "اليوتيوب" مع التركيز على محاور أكثر أهمية، مثل علاقة مصر خارجيا والسياسة الخارجية المصرية، مع محاولة نشر الفرقة بين القوات المسلحة المصرية نفسها.

وأضاف المصدر البارز أنه في بداية الحديث أمر الضابط طارق، السائق والموظف، اللذين كانا رفقته، بالخروج من منزل محمد على، كما أكد المصدر أن الضابط تلقى مكالمة هاتفية وهو متواجد داخل منزل محمد على، بعدها استشاط طارق غاصبًا قائلا لمحمد على: "لا بد من مضاعفة الجهود لتنفيذ المخطط المرغوب".

يذكر أن قناة "مباشر قطر" قد رصدت من قبل كواليس هجوم المخابرات القطرية على الهارب محمد على في إسبانيا، بعد فشل دعوته للتظاهر في مصر، بهدف إحداث الفوضى وتدمير الدولة.

كما يقول تقرير القناة القطرية إن أحد المصادر، التى ترفض الكشف عن هويته حفاظا على سلامته، أنه بعد فشل التظاهرات في مصر نشبت مشادة كلامية حادة بين محمد على والضابط طارق، حيث وجّه الأخير اتهامات للمقاول الهارب بالتقصير في الحشد للمظاهرات، وتطورت المشادة بينهما بشكل أكبر.

وقال محمد على للضابط طارق: "أنت ومن معك لم تتمكنوا من تهيئة الأوضاع على الأرض"، مؤكدا أنه لم يعد يتمتع بالتأثير ولم تعد له قيمة في الحشد الجماهيرى، وانصرف هو والفريق المرافق له وتركوا محمد على بمنزله، حيث مقر الاجتماع بينه وبين المخابرات القطرية.
الدستور

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا