اخبار مصرية

عيد العمال فى زمن كورونا.. مطالب وإشادات واحتفال بالطبقة المتضررة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عيد العمال فى زمن كورونا.. مطالب وإشادات واحتفال بالطبقة المتضررة, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 12:32 مساءً

حرصت النقابات العُمالية في جميع أنحاء الجمهورية، على توجيه تهنئة خاصة لعمالهم، في عيدهم، وحثهم على العمل لمواصلة جهد أكبر للنهوض بالاقتصاد المصري، خاصة في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد الذي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

العاملون بهيئة النقل العام

تهنئ النقابة العامة للعاملين بهيئة النقل العام جميع عمال مصر والعالم بمناسبة عيد الأول من مايو "عيد العمال".

وتؤكد "النقابة العامة" على الدور الذي يلعبه العمال ونقاباتهم خلال هذه الأيام في مواجهة أثار فيروس كورونا الذي يهدد العالم، وفي القلب منه العمال بإعتبارهم الفئة الأكثر تضررا.

وفي الوقت الذي تثمن فيه النقابة العامة خطة الدولة المصرية في مواجهة أثار "كورونا" من خلال دعم العمالة غير المنتظمة، الذين فقدوا مصدر رزقهم بسبب "الأزمة"، وخطط إصلاح شركات القطاع العام، والإهتمام بحقوق أصحاب المعاشات، فإن النقابة العامة نتطلع إلى المزيد من إتخاذ الإجراءات التي تخفف العبئ عن كاهل المواطنين، ومنهم عمال قطاع النقل العام من خلال الإنتهاء من اللائحة التي ستحقق الإستقرار لما يقرب من 30 الف عامل، وكذلك شمول العاملين بالهيئة بكافة الإمتيازات المالية التي يحصل عليها قطاعات أخرى خاصة فيما يخص العلاوات والحوافز ، إضافة إلى دعم الدولة لهيئة النقل العام وتطويرها ضمن خطة الإصلاح التي تنفذها الحكومة خلال هذه الفترة.

وتدعو "النقابة العامة" جميع عمالها إلى الإلتزام بالإجراءات الإحترازية والوقائية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

العاملون بالكيماويات

تتقدم النقابة العامة للكيماويات برئاسة الكيمائي عماد حمدي بالتهنئة إلى عمال مصر بمناسبة الإحتفال بعيد الأول من مايو "عيد العمال".

وتؤكد "النقابة العامة "أنه ورغم هذه الظروف والتحديات العالمية التي تهدد العالم بسبب ظهور فيروس كورونا المستجد وتأثيره على العمال ، تعيش مصر حالة من التماسك والترابط والمواجهة العلمية، محافظة على حقوق عمالها ،وتوفير حياة كريمة لهم بقدر المستطاع.

ومن هذا المنطلق، فإن "النقابة العامة " تهنئ عمال مصر الشرفاء الذين توحدوا، وساندوا دولتهم ضد الشائعات والإرهاب، ويخوضون الأن معركة التنمية والإنتاج رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العالم، وتشيد بالإجراءات الإحترازية التي إتبعتها الدولة المصرية - ليست الصحية فقط - بل الإقتصادية والاجتماعية، وهو ما ظهر في توجيهات وقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي في العديد من الملفات التي تخص العمال قبل وبعد كورونا منها تطوير القطاع العام ،ودعم العمالة غير المنتظمة ،وأصحاب المعاشات، داعية إلى المزيد من الإجراءات ،وسرعة المساواة بين العاملين فيما يخص العلاوات الدورية والسنوية.

وتمنت "النقابة العامة" في هذه المناسبة التاريخية أن تختفي "جائحة كورونا" في أسرع وقت، وأن تتحقق التنمية الشاملة التي بدأتها مصر بعد أن تخلصت من الإرهاب والإرهابيين، بسواعد شعبها العظيم، وجيشها البطل، وشرطتها الباسلة، وجنود إنتاجها من العمال الشرفاء الأوفياء، وأن تكون المرحلة القادمة مرحلة تعاون ووحدة بين الشركاء الاجتماعيين من أجل حياة وتشريعات أفضل للعمال.

العاملون بالصناعات المعدنية والهندسية

وجهت النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية برئاسة المهندس خالد الفقي التهنئة إلى عمال مصر الشرفاء، وفي القلب منهم عمال الصناعات المعدنية والهندسية والكهربائية بمناسبة الإحتفال بعيد العمال الذي يوافق الأول من مايو من كل عام.

وجاء في بيان للنقابة العامة اليوم الجمعة، أن أزمة فيروس كورونا كشف وبشكل عملي على مواصلة الدور التاريخي للعمال في دعم ومساندة بلادهم وقت الأزمات ،وكذلك الدور الوطني لشركات القطاع العام التي حولت خطوط إنتاجها إلى صناعة كل ما يخص الإجراءات الوقائية للمواطنيين لمنع الإصابة بهذا الفيروس الذي يحصد مئات الالاف من الأرواح حول العالم.

وقالت "النقابة العامة" إن حماية الصناعة الوطنية، والحفاظ على القطاع العام، وتوفير بيئة العمل اللائقة للعمال كانت ولا زالت مطالب النقابة العامة، وهو ما ثبت صحته وصدقه من خلال التعامل مع الأزمة الحالية ،ووقوف العمال ،والشركات العامة درعا واقيا ،ومساندة الدولة في معركتها تجاه هذا الوباء العالمي.

وأكدت النقابة العامة على المواقف والأدوار التاريخية التي يتبناها الرئيس السيسي وقواتنا المسلحة وشرطتنا الباسلة وفي ظهرهم الشعب المصري وعماله، خلال السنوات السابقة في مواجهة هدم الدولة المصرية ونشر الفوضى والإرهاب، مؤكدة على أن هذه الأدوار مستمرة طالما هذا الشعب بكافة مؤسساته وفئاته ونسيجه متماسكا كالبنيان المرصوص.

العاملون بالغزل والنسيج

تهنئ النقابة العامة للغزل والنسيج برئاسة عبدالفتاح إبراهيم، عمال مصر والعالم وفي القلب منهم عمال الغزل والنسيج بمناسبة الإحتفال بعيد العمال الذي يوافق الأول من مايو من كل عام.

وجاء في بيان للنقابة العامة أن التهنئة موجهة في البداية إلى السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي ،والقوات المسلحة والشرطة، وكافة المؤسسات الوطنية في الدولة المصرية في هذه المناسبة التاريخية التي يحتفل بها العمال كل عام ،لطرح مطالبهم ،وعرض حقوقهم وواجباتهم.

وقال بيان النقابة العامة إن عيد العمال هذا العام يأتي في ظروف بالغة الصعوبة حيث تفشي فيروس كورونا الذي يهدد العالم أجمع ،والعمال بإعتبارهم الفئة الأكثر ضررا،مثمنا دور الدولة المصرية في إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية للحد من إنتشار الفيروس.

ودعا رئيس النقابة العامة عمال قطاع الغزل والنسيج إلى المزيد من العمل والإنتاج مع الإلتزام بكافة الإجراءات الوقائية في مواقع العمل ،مثمنا الدور الذي لعبه قطاع الغزل والنسيج في تحويل بعض خطوط الإنتاج إلى صناعة الكمامات وبعض الوسائل المطلوبة للوقاية من الفيروس.

وأشار البيان أن خطة الإصلاح التي تبناها الرئيس السيسي بشكل مباشر ،وتوجيهاته للحكومة كانت على حق ووعي بأهمية الدور الذي يلعبه القطاع العام وشركاته وعماله في مساندة الدولة من وقت الحروب وحتى المحنة الحالية ،وأن التنسيق المستمر من جانب الشركة القابضة للغزل والنسيج والنقابة العامة للتدريب والتثقيف والتطوير والتوعية ثبت أهميتها ،موضحة أن تلك الخطة مستمرة .

ودعت النقابة العامة في بيانها الله أن تمر هذه الأزمة وتعود عجلة العمل والإنتاج بكامل طاقتها تحت رعاية القيادة السياسية الحكيمة بقيادة الرئيس السيسي. 

العاملون بالصناعات الغذائية

تؤكد النقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية برئاسة خالد عيش، على مواصلة عمالها العمل والإنتاج مع الإلتزام بكافة الإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورنا المستجد والذي يهدد العالم الآن.

وقالت النقابة العامة في بيان لها بمناسبة عيد الأول من مايو "عيد العمال" إنها تثمن الدور الكبير الذي لعبته الدولة المصرية بكافة مؤسساتها الوطنية بقيادة الرئيس السيسي لمواجهة تداعيات هذا الفيروس القاتل الذي يحص أرواح مئات الالاف حول العالم، موضحة أن هذا الدور يتمثل في دعم الفئات الأكثر تضررا ،وتوفير كافة أنواع الوقائية الصحية ،وتقديم السلع الضرورية والأساسية لتكون في متناول الجميع وتشديد الرقابة على المحتكريين ،ومستغلي الأزمات.

وأكدت "النقابة العامة" أن الظروف الراهنة أكدت على وطنية وتماسك الشعب المصري في مواجهة الازمات ،وعدم الانصياع إلى اهل الشر، والالتزام بتوجيهات الدولية لمواجهة الفيروس.

ودعت "النقابة العامة" عمالها إلى المزيد من العمل والإنتاج والإلتزام بكافة إجراءات الحماية،موجهة التهنئة إلى عمال مصر الشرفاء ،ورئيس الدولة البطل الذي يواجه كل التحديات بكفاءة لا نظير لها.

المصدر
بوابة الفجر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا