الارشيف / اخبار مصرية

فيديو.. الوزراء: حالة من الشغف للتشكيك في التصريحات الحكومية بشأن كورونا

قال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء، إنه تم التواصل مع الجانب الفرنسي ومعرفة الأماكن التي زارتها الحالتين المصابتين بفيروس كورونا والعائدتين من مصر إلى باريس، وإخضاع كل من تعامل معهم لتحاليل مكثفة، الجمعة الماضية؛ والنتيجة كانت سلبية.

وأكد في مداخلة هاتفية مع برنامج «مساء Dmc»، المذاع عبر فضائية «Dmc»، مساء أمس السبت، أن مصر لن تستفيد أو تضار بالإعلان عن إصابات كورونا، مستنكرًا ما أسماه «حالة الشغف العامة» بإعلان ذلك، والتشكيك من التصريحات الحكومية حول هذا الصدد.

وأشار إلى أن مصر كانت من أوائل الدول التي طبقت الإجراءات الاحترازية، مضيفًا أنها كانت سباقة بإعادة مواطنيها من مدينة ووهان الصينية «موطن فيروس كورونا».

وأوضح أنه على مدار أسبوع عقد مجلس الوزراء اجتماعين لدراسة وتكثيف الإجراءات المتخذة بشأن فيروس كورونا، وكان آخرهم الخميس الماضي، مضيفًا أنه تم تقرير رفع درجة الاستعدادات والإجراءات الاحترازية.

وأشار إلى أنه تم التعاقد على أجهزة حديثة لوضعها في المطارات لقياس درجات الحرارة بدقة، بالإضافة إلى إعداد 26 محافظة لاستقبال أي حالات يظهر عليها أنها حاملة للفيروس.

وتابع أنه تم توسيع إخضاع كل القادمين من الخارج للفحص وليس الصينيين فقط.

وناشد المواطنين باللجوء إلى الجهات الرسمية فقط كوزارة الصحة لتلقي المعلومة الصحيحة، ناصحًا أولياء الأمور بعدم المبالغة في الخوف، أو إجبار أبناءهم على ارتداء الكمامات، لأنها شديدة الخطورة على الأطفال بسبب سوء استخدامها.

يشار إلى تصريح وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، الخميس الماضي، أن اثنين ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في بلاده قد عادا مؤخرًا من رحلة إلى مصر.

ووصل العدد الإجمالي للوفيات في الصين بسبب «كورونا» المستجد «كوفيد - 19»، أمس السبت، إلى أكتر من 2835 حالة وفاة، فيما بلغت عدد الإصابات بالفيروس حول العالم أكثر من 82 ألف إصابة.

 

 

المصدر
بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا