قيادي حوثي يحث طالبات مدرسة ثانوية بصنعاء على ”جهاد النكاح”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

طالبات يؤدين امتحانات اتمام الثانوية بصنعاء(أرشيفية)


قالت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، اليوم الجمعة، أن قيادي حوثي حث طالبات مدرسة ثانوية على "جهاد النكاح".
وذكرت المصادر لـ"المشهد اليمني" أن قيادي حوثي بوزارة التربية والتعليم التي تديرها المليشيا، دخل الى أحد الفصول الدراسية بمدرسة حكومية بحي حزيز، جنوب العاصمة صنعاء، أثناء أدائهن اختبارات نيل الشهادة الثانوية العامة، وطلب منهن "بأنهن على موعد مع بذل النفس لمن (أسماهم) المجاهدين، و ما اسماه الجهاد معهم، شأنهن شأن الرجل".
ولاقى حديثه استهجان وغضب من الطالبات، وانفجرت إحداهن صارخه بتوضيح ما يقصده، بعبارة بذل انفسهن للمجاهدين في جبهات القتال، ما دفعه و مرافقيه لمغادرة القاعة .
و علقت بقولها، كان كلامه واضح و لا يحتاج للشرح ،هم يريدوننا سبايا لمن يسمونهم مجاهديهم و مقاتليهم، كما كانوا يفعلون مع نساء صعدة أثناء الحروب الست.
واصفه قوله بأنه اعتراف واضح و صريح، بحقيقة تشريعهم لزواج المتعة، الذي يعد من الامور الجائزة لدى الشيعة الاثني عشرية لكنها محرمة لدى "الزيود" الذين يمثلون غالبية في اليمن .
وكان بدر الدين الحوثي، قال إن التمتع مع المجاهدين فيه أجر عظيم وعلى الزينبيات عدم البخل بأموالهن واجسادهن فهن يساعدن في نشر المذهب.
وفي فتوى أخرى عام 2006 أوضح بدرالدين قائلا: من المعلوم أن زواج المتعة حلال مبارك بمذهبنا وحاول النواصب تشكيكنا فيها خوفا من تكاثر أبناء مذهبنا ويكثر عددنا ونصبح قوة كبيرة، ولذلك ننصح أبناء المذهب من عدم التحوط من أي شيء يتعلق بزواج المتعة، وأن إقامة اللقاءات للمتعة الجماعية هي من الأمور التي أجازها مراجعنا العظام مع أخذ الحذر من عدم دخول أحد من غير أبناء المذهب وأتباعه أو من أبناء العامة تلك اللقاءات لكيلا يطلعوا على عورات المؤمنات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق