رسالة خطية مؤثرة من طفل سوري لوالده قبل أن ينتحر ”تفاصيل”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"أنا آسف يا أبي بس ما عاد اتحمل .. وهالشي بيريحني وبريحكم مني وبريح أمي".. هذه كانت آخر كلمات كتبها طفل سوري قبل انتحاره شنقاً في مدينة حمص.


وفي التفاصيل، أكد المرصد السوري، أن الطفل عمر الخطيب يبلغ من العمر 15 عاماً توفي الثلاثاء، في حي "باب الدريب" ضمن أحياء مدينة حمص بعد أن قام بشنق نفسه في منزل والده الذي ما يزال قيد الإنشاء.

وبحسب مصادر المرصد فقد عُثر على ورقة بحوزة الطفل بعد شنق نفسه مكتوب عليها "أنا آسف يا أبي بس ما عاد اتحمل وهالشي بيريحني وبريحكم مني وبريح أمي".


كما أشارت إلى أن عائلة الطفل المنتحر تعاني من خلافات دائمة بين والده ووالدته بسبب الفقر والحاجة، مما شكل ضغطا نفسيا على الطفل ودفعه إلى الانتحار.

هذا وأثارت الحادثة موجة تعاطف مع الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي، وذكر عدد من أهالي المدينة في مواقع التواصل الاجتماعي أن الفقر والحرمان كانا يسببان مشاكل مستمرة ضمن العائلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق