فن ومشاهير

رياض القصبجى.. أضحك الجميع ومات حزنا على صديق عمره إسماعيل ياسين

رياض القصبجى، الذى أضحكنا كثيرا ثم مات حزينا، واحد من أشهر كوميديانات الزمن الجميل، ارتبط اسمه بالفنان الراحل إسماعيل ياسين، وأصبحا صديقين وكوّنا ثنائيا شهيرا فى السينما المصرية، ولكنه مات حزينا بسببه.

رياض القصبجى أصيب بمرض نادر عام 1959 عندما كان يصور فيلم "أبو أحمد" مع ملك الترسو فريد شوقى، حيث كان يصور مشاهده فى عرض البحر، وبسبب اختلاف درجات الحرارة تسببت فى تدهور حالته الصحية، حتى أصيب بشلل نصفى وقتها، وحين أصبح طريح الفراش، لم يقم صديق عمره إسماعيل ياسين بزيارته على الإطلاق، مما تسبب فى حزنه وتدهور صحته، ومات متأثرا بصديقه.

ولد رياض القصبجى فى سوهاج عام 1903، ولكنه هرب على الإسكندرية بسبب الثأر، وظل يبحث عن عمل حتى حصل على وظيفة "كمسارى" فى السكة الحديد، وبعدها قرر أن يدافع عن حبه للفن، حتى التحق بعدة فرق مسرحية، ثم انتقل إلى النجومية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا