الارشيف / إقتصاد وأعمال

الاتحاد الخليجي للبتروكيميائيات يكرم رئيس "سابك" الأسبق محمد الماضي

لم يكن مستغربا التكريم الذي حظي به أحد المؤسسين لصناعة البتروكيميائيات بالمملكة وأبرز قياديي القطاع في العالم م. محمد بن حمد الماضي الرئيس التنفيذي الأسبق لعملاق البتروكيميائيات في العالم شركة "سابك"، رئيس المؤسسة العامة للصناعات الحربية، ، الذي كرمه الاتحاد الخليجي للبتروكيميائيات والكيماويات "جيبكا" على اثر عقد مؤتمر الرعاية المسئولة بالجبيل الصناعية وسط حفاوة سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف الذي حرص على تكريم أحد قادة الوطن الافذاذ في ملحمة الثورة الصناعية الأولى للمملكة القائمة على استغلال ثروة الغاز ونشؤ صناعة البتروكيميائيات بالمملكة التي تزعمتها شركة "سابك" على المستوى العالمي والتي حملت بصمات خالدة للمهندس الماضي بصفته أحد رواد شركة "سابك" ورعيلها الأول الذين نجحوا في نسج ملحمة التحدي وقيادة المفاوضات للشراكة مع رواد التقنية العالمية ومواجهة تهكم وسخرية الاعلام الغربي حيال قدرة المملكة على اقتحام صناعة البتروكيميائيات بوصف ذلك ضربا من الخيال والاحلام قبل نحو 40 عام.

في وقت ما فتئت أن تبرهنت تلك التهكمات على أرض الواقع بعزم سواعد الوطن وحزم قيادته ورؤاها الحكيمة بعيدة النظر والتي أثمرت عن تزعم المملكة وهيمنتها لقطاع البتروكيميائيات في العالم بضخ "سابك" لوحدها طاقة 70 مليون طن سنوياً وبالمرتبة الأولى لسلسلة من المنتجات الخام وأبرزها الكيميائيات المتخصصة والمبتكرة التي نتجت عن عمليات الاستحواذ الدولية الناجحة الأولى التي قادها م. الماضي شخصياً بشراء "سابك" لقطاع البلاستيك والكيميائيات التابع لشركة جنرال إلكتريك بقيمة 43,5 مليار ريال والذي اعتبر أيضا نوعا من التهور في منظور ثلة من المحللين الذين بهروا لاحقاً بقوة نتائج الصفقة التي أسهمت في توسعة وتعزيز عولمة "سابك" لتبلغ المرتبة الأولى في الأرباح والأصول وتنوع حقيبة منتجاتها والرابعة في المبيعات في 2017، في وقت فتح هذا الاستحواذ افاق رحبة لانطلاقة "سابك" والعديد من الشركات البتروكيميائية السعودية الأخرى لإستحواذات عالمية مماثلة مشكلة سمة بارزة لهذا القطاع الذي يعزز قوة الاقتصاد الوطني وتنويع موارده بوتيرة مرتفعة.

وأجمع قادة صناعة البتروكيميائيات في العالم على قوة نيل المهندس الماضي مرتبة ثالث أفضل قيادي نفوذا في العالم في ذروة الأزمات والشدائد عام 2008، وبعد ان كانت "سابك" تستجدي رواد الصناعة في العالم للشراكة والتحالف أصبحت الشركة الرائدة التي يستجدى بها من رواد الصناعة انفسهم بامتلاكها تقنيات للبلاستيكيات المبتكرة بأكثر من 100 منتج وهيمنة تامة عالمياً على قطاع المنتجات المتخصصة والتي تستخدم في تطبيقات الثورة الصناعة الحالية للعالم تشمل الإلكترونيات الذكية، والرعاية الصحية، والفضاء، والسيارات، والروبوتات، والتصنيع بالإضافة إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد، والمرْكبات الكهربائية.

وجاء تكريم الاتحاد الخليجي للكيميائيات للمهندس محمد الماضي لتاريخه العريق ومساهماته الكبرى في تأسيس هذا الاتحاد ودوره الأبرز في تدشين وقيادة صناعة البتروكيميائيات في المملكة وقيادة الاتحاد الخليجي للكيميائيات والكيمياويات "جيبكا" ونجاحه الكبير في سن وتفعيل كافة قرارات وتوصيات الاتحاد في كافة صناعات شركة سابك، ومتابعة تطبيقها في الشركات الأخرى، وإلى تركيز المهندس الماضي الأكبر في قضايا الاستدامة التي حافظت على أصول ضخمة تنامت ليبلغ إجماليها 319,7 مليار ريال في 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا