هل رفعت المصارف سقوف السحوبات النقدية منها؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
هل رفعت المصارف سقوف السحوبات النقدية منها؟, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 02:36 صباحاً

عمدت بعض المصارف اللبنانية إلى تقديم التسهيلات والتحفيزات لعملائها من المتضررين من انفجار مرفأ بيروت الواقع في 4 آب الفائت، لكن أي منها لم يباشر حتى اللحظة بتنفيذ قرار مصرف لبنان الأخير (حمل الرقم 13261) والقاضي بمساعدة المتضررين من انفجار المرفأ، من خلال إقراضهم استثنائياً بالحد الأقصى 15 ألف دولار.

الغالبية الساحقة من المصارف لم تأتِ بأي تحرك إزاء مساعدة أو دعم المتضررين، فلا إفراج عن ودائع العملاء، العالقة في المصارف منذ نحو عام، ولا حتى رفع لسقوف السحوبات النقدية الشهرية، ولا منحهم أي قروض استثنائية تنفيذاً لقرار مصرف لبنان، وتسهيلاً لقيام المتضررين بإصلاحات وترميم منازلهم ومؤسساتهم، قبل حلول موسم المطر.

مبادرة "يتيمة"
فقط بعض التقديمات الخجولة بادر إليها أحد المصارف وانفرد بها. وعلى الرغم من تواضع المبادرة، غير أنها جاءت متقدّمة عن باقي المصارف، التي لا تزال حتى اللحظة متقاعسة في تنفيذ واجباتها تجاه عملائها المتضررين خصوصاً، ومستقيلة من القيام بدورها في التمويل والنهوض ودرء الأضرار. 

المبادرة "اليتيمة" باشر بها مصرف لبنان والمهجر Blom bank وتتمثّل برفع سقوف السحوبات النقدية من الحسابات الدولارية، لدى العملاء الذين يثبت تضررهم من انفجار مرفأ بيروت. وتصل السحوبات إلى نحو 15 ألف دولار. لكن وفق سعر الصرف المعمول به في المصارف اللبنانية أي 3900 ليرة للدولار. ووفق مصدر مصرفي في حديث إلى "المدن"، يتوجب على كل صاحب حساب بالدولار مودع في مصرف لبنان والمهجر، أن يتقدّم بطلب رفع سقف سحوباته النقدية وإرفاقه بمجموعة بيانات يحدّدها المصرف، من شأنها إثبات تعرّض صاحب الحساب إلى الضرر الناجم عن انفجار مرفأ بيروت. وبناء عليه، يتم تحديد مستوى سقف السحوبات الذي سيُمنح للمتضرر، مع الأخذ بالإعتبار رصيده المصرفي، على أن لا تتعدّى السقوف مستوى 15 ألف دولار وفق سعر صرف 3900 ليرة.

خطوة رفع سقوف السحوبات النقدية لم تُقدم عليها معظم المصارف اللبنانية، مع الإشارة إلى أن السقوف المحدّدة مسبقاً لم تكن موحّدة بين المصارف، حتى أن الفوارق بينها كانت كبيرة جداً في بعض الحالات. فمصرف لبنان والمهجر على سبيل المثال تبدأ السحوبات النقدية الشهرية لعملائه أصحاب الحسابات الدولارية من 500 دولار شهرياً وتتصاعد مع حجم الرصيد المصرفي، في حين تبلغ قيمة السحوبات في Bank Med بنك البحر المتوسط 2000 دولار شهرياً أي 500 دولار أسبوعياً.

لا قروض حتى اللحظة
قرار مصرف لبنان المذكور أعلاه والمرتبط بمنح المتضررين قروضاً استثنائية لم يتم تنفيذه حتى اللحظة. وينص على أنه في حال تلقّى المقترض أية تعويضات أو منح أو مساعدات لترميم منزل أو مقر مؤسسته، عليه تسديدها كلياً أو جزئياً ووفقاً للحالة، لقاء القرض الاستثنائي الممنوح له عملاً بهذا القرار. كما تضمّن أيضاً السماح للمصارف والمؤسسات المالية في حال طلب العميل ذلك، دفع هذه القروض الاستثنائية لعملائها بالليرة اللبنانية، وفقاً لسعر السوق المعتمد في المنصة الإلكترونية لعمليات الصرافة، وذلك لمرة واحدة فقط، بحد أقصى لا يتجاوز مبلغ 15 ألف دولار أميركي.

إجراء آخر آثرت بعض المصارف إلى القيام به، وهو رفع قيمة السحوبات النقدية بالدولار من حسابات الأموال الجديدة أو الـFresh money. فقد رفعت بعض المصارف ومنها بلوم بنك قيمة السحوبات النقدية عبر الصرافات الآلية ATMs من ما يقارب 700 دولار يومياً إلى 1000 دولار يومياً.


إخترنا لك

0 تعليق