إقتصاد وأعمال

طارق شكرى: يطالب بخطة واضحة لطرح الأراضى تتوافق مع احتياجات السوق

قال المهندس طارق شكرى، رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات، ورئيس مجموعة عربية القابضة، إن السوق العقارية شهدت ندرة فى توافر الأراضى للمستثمرين، وهو ما تغير حاليا مع تعدد أنظمة الطروحات.


أضاف خلال كلمته بالمائدة المستديرة ثنك كوميرشال، أن المعروض من الأراضى حاليا قد ارتفع، وهو ما يتطلب وضع خطة واضحة ومحددة لعملية طرح الأراضى بما يضمن الحفاظ على إقبال قوى وصحيح عليها من قبل المطورين وتنفيذ مشروعات على هذه الأراضى قابلة للتسويق.


اوضح أن هناك أزمة فى القدرة الشرائية للعملاء رغم ما قدمه المطورون العقاريون من تيسيرات فى السداد خلال السنوات الماضية لفترات طويلة، كما أن مبادرة البنك المركزى لتمويل متوسطى الدخل الأخيرة مرتبطة بتوافر وحدات جاهزة التسليم المتوافرة بكمية محدودة.


توقع شكرى، تراجع الشركات العقارية عن منح فترات سداد طويلة والتى تعوق التوسع فى فرص استثمارية جديدة وأن التمويل العقارى الحل الأفضل.


لفت إلى أن مبادرة المركزى الأخيرة لتمويل متوسطى الدخل تتطلب بعض التعديلات من قبل البنك المركزى لتسمح بقيمة أكبر للوحدة التى يتم تمويلها.


وأضاف شكرى أن المبادرة اشترطت أن تكون الوحدات كاملة التشطيب وتسلم فوريا والسوق تحتاج لتوافر هذا الكم من الوحدات لضمان نجاح المبادرة.

وأوضح أن المبادرة يجب أن تتضمن آلية تتيح للمطور الانتهاء من تشطيب الوحدة خلال فترة تصل 6 أشهر حتى يوفر المطور وحدات يمكن تمويلها ضمن المبادرة.

أشار إلى أن السوق العقارية المصرية قوية والنمو فيها حقيقى، لكن الاختلاف هو القدرات التنفيذية للشرائح المجتمعية المختلفة، إذ إن الوضع يشير إلى الاحتياج للواحدات الجديدة على مختلف الفئات، لكن قدرة المستهلكين الشرائية ستكون العامل النهائى، والحل هنا هو التمويل العقارى، وفكرة المبادرة مع البنك المركزى تقوم على هذا الربط.

المصدر
بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا