إقتصاد وأعمال

تونس.. توقيف موظف اختلس 400 مليون دولار من البنك المركزي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تونس.. توقيف موظف اختلس 400 مليون دولار من البنك المركزي, اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 12:32 صباحاً

أعلنت السلطات التونسية، مساء الثلاثاء، عن توقيف موظف بالبنك المركزي أثبتت التحقيقات أنه اختلس حوالي 400 مليون دولار.

وأفاد البنك المركزي التونسي،في بيان،أنه على إثر عملية تدقيق داخلي تم فتح تحقيق قصد التثبت من سلامة بعض العمليات المالية،حيث تفطنت مصالحه إلى ضياع مبلغ مالي بقيمة 1200 مليون دينار تونسي (حوالي 400 مليون دولار).

و أكد البنك المركزي التونسي، أنه تم إعلام السلطات القضائية بالملف والتي تعهدت بالبحث وأمرت بالاحتفاظ بالموظف المشتبه به.

وجاء في البيان، إذ يأسف البنك المركزي التونسي للفعل الذي أقدم عليه المشتبه به فهو يؤكد التزامه الدائم والتزام جميع موظفيه بالتصدي لمثل هذه التصرفات. ”

وكشف مصدر قريب من البنك المركزي التونسي في وقت سابق، اليوم الثلاثاء أنّ التدقيق المالي الدوري الذي يجريه البنك سنويّا أفضى إلى اكتشاف نقص في مخزون الموجودات من العملة الصعبة.

ونقلت إذاعة ”موزاييك“ المحلية عن مصدر وصفته بالمطّلع أنّ إدارة البنك المركزي تفطّنت إلى وجود نقص في صافي العملة الأجنبية، بقيمة تقدّر بحوالي مليون دينار (نحو 350 ألف دولار) وبادرت بإعلام فرقة الأبحاث المختصّة في الجرائم الاقتصادية بالعاصمة تونس التي باشرت صباح اليوم السبت إجراء الأبحاث الأوليّة لتحديد ما إذا كان الأمر يتعلّق مبدئيّا بشبهة اختلاس أو بمجرّد نقص في احتساب الموجودات من العملة.

وأضاف المصدر أنّ إدارة البنك المركزي التونسي لم يسبق خلال السنوات الأخيرة أن ضبطت مبالغ مالية مفقودة من خزينة البنك خلال عمليات التدقيق المالي التي تجريها بصفة دورية.

وكانت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، كشفت في تقريرها السنوي الذي قدمته قبل ثلاثة أيام أنها أحالت ملفا يتعلق بشبهات فساد إداري ومالي بجمعية أعوان البنك المركزي التونسي، إلى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس.

وأفاد التقرير أنه بعد أعمال التقصي ”تبين أن البنك المركزي التونسي يدعم الجمعية بمبالغ مالية هامة دون تحديد سقف ثابت ودون رقابة قانونية وفق الصيغ والإجراءات الوجوبية“.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا