السلام الاقتصادي.. ماهي فرص الاستثمارات الإسرائيلية في البحرين؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
السلام الاقتصادي.. ماهي فرص الاستثمارات الإسرائيلية في البحرين؟, اليوم الاثنين 14 سبتمبر 2020 07:07 مساءً

البحرين هي الدولة الخليجية الثانية التي أعلنت تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وبالنسبة لإسرائيل هذه فرصة جيدة للتقرب من الإمكانات التجارية لهذه الدولة الخليجية المرتبطة بشكل كبير بالمملكة العربية السعودية، والتي بإمكانها يضاً أن تمنح إسرائيل فوائد اقتصادية، وفرص للاستثمارات مثيرة للاهتمام.

تعلم إسرائيل أن البحرين وعمان هما أضعف حلقتين بين دول الخليج الست، كما يتأثر الاقتصاد البحريني بشكل مباشر بالوضع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية؛ على عكس الإمارات العربية المتحدة، تعتبر البحرين سوقًا صغيرًا وأقل جاذبية، على الرغم من أنها اقتصادًا متنوعًا لا يعتمد فقط على صناعة النفط والغاز.

بالأرقام، يقدر الناتج المحلي الإجمالي في البحرين بحوالي 40 مليار دولار سنويًا ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي مرتفع نسبيًا - حوالي 25000 دولار، ويبلغ عدد سكان البحرين حوالي 1.5 مليون نسمة بينهم أغلبية شيعية.

نما الاقتصاد البحريني العام الماضي بأقل من 2٪ لكن هذا العام كجزء من آثار أزمة كورونا من المتوقع أن ينتهي بنمو سلبي بنحو 4٪، كما تحاول البحرين التعامل مع عجز متزايد في الميزانية ودين عام يزيد عن 100٪ من الناتج المحلي الإجمالي.
على الرغم من كل هذا، إلا أن البحرين يمكنها أن تقدم لإسرائيل بعض المكاسب، فالقطاع المصرفي في البحرين مستقر ويساهم بنحو 17٪ من الناتج المحلي الإجمالي، إلى جانب النمو السريع في عدد السكان.

من ناحية أخرى، أصبحت البحرين وجهة سياحية رائدة في السنوات الأخيرة، فالأجواء الحرة بها تجعلها وجهة للسياح من الدول المجاورة مثل المملكة العربية السعودية وقطر والكويت، كما تتطلع الحكومة البحرينية إلى التوسع في الاستثمار في هذا المجال، وهو ما يمكن أن تساهم فيه إسرائيل بشكل كبير.

تهتم البحرين، مثل باقي الدول الخليجية، باستيعاب أفضل الابتكارات في المجال الرقمي، وهو المجال الذي تتميز به إسرائيل أيضاً، بالإضافة إلى ذلك، تهتم البحرين بتطوير قطاع الرعاية الصحية وتبحث عن رواد أعمال وخبراء في هذا المجال، وهذا مجال آخر يجب أن تقدمه لها الشركات الإسرائيلية.

البحرين ستكون قادرة على تقديم الفرص للمستثمر الإسرائيلي، وفرصة أيضاً لجذب الخبرات الإسرائيلية في المجالات المتعددة، ولكن كل ذلك على نطاق أقل مما هو عليه في الإمارات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق