قرار جديد من النيابة في واقعة ضبط عصابة الاتجار بالقاصرات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أمرت نيابة الوايلي اليوم الاثنين استدعاء الضابط مجري التحريات في واقعة ضبط تشكيل عصابي تخصص في الاتجار بالقاصرات وتزويجهم عرفيا مقابل مبالغ مالية وممارسة أعمال منافية للآداب للاستماع لأقواله.

وأكدت معلومات وتحريات إدارة مكافحة الهجرة والاتجار بالبشر بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة قيام المسئول عن إدارة إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بالترويج للأعمال المنافية للآداب من خلال استقطاب الفتيات وعقد زيجات عرفية محددة المدة مقابل مبلغ مالي 70 ألف جنيه في الأسبوع، فضلًا عن استخدامه لتطبيقات أخرى "ماسنجر، واتس آب" للتواصل مع عملائه.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاعي "الأمن الوطني، الأمن العام" والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات ومديرية أمن القاهرة تم ضبط كلٍ من (المذكور وزوجته- فتاتين بدائرة قسم شرطة الوايلي.

وبمواجهتهم أقرت الزوجة بقيامها بالترويج لبعض الفتيات من التي تمكنت من استقطابهن وأن من بين ضحاياها الفتاتين المضبوطتين، وعرض صورهن على عملائها للزواج العرفي محدد المدة "لمدة أسبوع" مقابل مبلغ مادي 70 ألف جنيه) عن كل واحدة على أن تتقاضى هي مبلغ 30 ألف جنيه) مناصفة مع زوجها الذي يعاونها في استغلال المجني عليهن، وبمناقشة باقي المتهمين أقروا باعترافات الأولى، كما ضُبط بحوزة الزوج هاتف محمول يحتوي على شريحة بالرقم الخاص بزوجته، وبفحصه تبين احتوائه على رسائل نصية تدل على ذلك النشاط المؤثم.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وجارٍ العرض على النيابة العامة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق