ترمب: لن تخضع لقوى الشر والإرهاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ترمب: لن تخضع لقوى الشر والإرهاب, اليوم الجمعة 11 سبتمبر 2020 09:07 مساءً

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستدافع عن حريتها وتراعي قيمها الأخلاقية.
وجاءت تصريحات ترمب في ذكرى هجمات سبتمبر والتي أسقطت برجي التجارة العالمي وضربت مقر البنتاغون الأمريكي.
وحضر ترمب إلى مقر النصب التذكاري للرحلة 93 بالقرب من شانكفيل بولايا بنسلفانيا مع السيدة الأولى، ميلانيا ترمب وعدد من المسؤولين الأمريكيين.
وقال ترمب: "كان أولئك المجرمين على وشك القضاء على عاصمة هذه البلاد، وكانوا على بعد 20 دقيقة من تحقيق غرضهم، ولكن ما منعهم كان تفاني 40 رجلا وامرأة وهم المسافرون على متن الرحلة 93".
وتابع بقوله "كلنا نحمل دينا كبيرا على عاتقنا بفضل أولئك المسافرين وطاقم العمل لتلك الرحلة، وواجهوا أصعب لحظات حياتهم".
وأكمل ترمب بقوله "عندما حاول الإرهابيون القضاء على ديمقراطيتنا عمل المواطنون الأربعون في إنقاذ بلادنا وسنتذكر دائما ما فعلوه لنا".
وقال الرئيس الأمريكي إن هذا التضامن بين المواطنين في الولايات المتحدة مبنيا على حب عائلاتنا ورفضنا للرضوخ إلى قوى الشر.
وأضاف بقوله "علينا أن نتذكر كذلك كل من ضحوا بحياتهم سواء من رجال الشرطة أو الإطفاء أو المواطنين العاديين الذين ضحوا بحياتهم من أجل حماية شعبنا".
واستدرك ترمب قائلا "أريد أن أشكر كل من ضحوا بحياتهم من رجال الشرطة أو الإطفاء لأنهم ساعدوا في إنقاذ ديمقراطية الولايات المتحدة كلها".
وتوعد ترمب باستمرار الولايات المتحدة في القضاء على الإرهابيين في أي منطقة وبقعة في العالم، بقوله "قضينا قبل عام على زعيم داعش (أبو بكر البغدادي) والقائد الإيراني (قاسم سليماني) الذي كان له دور في هجمات سبتمبر".
من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، في ذكرى هجمات 11 سبتمبر: "سنواصل الدفاع عن أمننا وعن أسلوب حياتنا".
وأضاف إسبر أن "الكثير ضحوا بحياتهم لحماية بلادنا منذ هجمات سبتمبر"، مؤكداً أن "جهود أبطالنا حالت دون ارتفاع حصيلة ضحايا هجمات سبتمبر".
وتحيي أميركا، بكل أطيافها، الذكرى التاسعة عشرة لأكثر الاعتداءات دموية في تاريخها. وتمثل هذه المراسم عادة "هدنة" في السياسة الأميركية، لكنها قد تكون قصيرة جداً كما حدث في 2016.
وزار ترمب موقع تحطم طائرة خلال هجمات 11 سبتمبر في بنسلفانيا ومدينة شانكسفيل التي تبعد نحو 500 كيلومتر إلى الغرب من نيويورك حيث تحطمت إحدى الطائرات الأربع التي خطفها الإرهابيون الأربعة في تنظيم القاعدة. ولن يحضر ترمب مراسم نيويورك التي كلف نائب الرئيس مايك بنس تمثيله فيها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق